مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

طوى الرهيب صفحة مباراته مع الخريطيات، التي صعد الفريق من خلالها إلى الدور نصف النهائي لبطولة كأس أمير البلاد المفدى، بعد فوزهم 3/0 وفتحوا صفحة لقاء نصف النهائي أمام السد، المقرر إقامته مساء الجمعة القادم على استاد جاسم بن حمد بنادي السد، وهي المباراة التي تمثل عنق الزجاجة للرهيب للوصول إلى أغلى البطولات، خاصة أن الزعيم هو الفريق الوحيد الذي لم يستطع الريان الفوز عليه هذا الموسم، حيث خسر منه مرتين إحداهما في الدوري والأخرى في كأس قطر.
لاعبو الريان خاضوا تدريباتهم أمس على دفعتين، بحضور سعادة الشيخ سعود بن خال آل ثاني رئيس مجلس إدارة النادي، حيث أدى اللاعبون الذين شاركوا في مباراة الخريطيات تدريبا استشفائيا، بينما أدى البدلاء وباقي اللاعبين تمريناتهم العادية.
وكان تمرين الأمس للاعبين البدلاء قد بدأ بمحاضرة من فوساتي، ألقاها على لاعبيه، أكد لهم أهمية مواجهة السد القادمة وضرورة الفوز بها من أجل الصعود للمباراة النهائية مع تأكيد احترام المنافس، ثم أعقبها التدريب على التمريرات القصيرة واللعب من لمسة واحدة التي أجاد تنفيذها اللاعبون، وهو ما أضفى نوعا من الارتياح لدى أعضاء الجهاز الفني، في ظل ارتفاع مستوى البدلاء والاقتراب من اللاعبين الأساسيين.

نشر رد