مجلة بزنس كلاس
فن

 

من أرض المغرب حضر الفنان سعد لمجرد وكأنه سفير لمرح الدنيا وعفويتها قادماً ليكسر ملل الأيام وروتينها محملاً معه حقائب تتضمن كل ما يملك من حب لبيروت وفن وحياة وحركة ليلقي بها على خشبة المسرح في مهرجانات أعياد بيروت .
جمهور سعد استمتع يوم أمس بلحظات رائعة لم تقتصر على الغناء فقط بل على الإستعراضات الراقصة الجميلة التي تنوعت بين تلك المليئة بالحركة وأخرى هادئة.
وانطلق “المعلم” بحفله بأغنية “سالينا” ليقدم بعدها مجموعة من أجمل أغنياته فغنى أغنيته الشهيرة “المعلم” التي لم تترك أحداً من الجمهور جالساً على كرسيه حتى أنهم طلبوا من سعد تكرارها وبالفعل لبى النداء في ختام حفلته.
كما غنى سعد أغنيته الجديدة “ماشي ساهل” ومن اللافت أن الناس كانت ترددها رغم أن تعابيرها ليست سهلة البتة، وقدم أيضاً أغنيته الشهرة “إنتي باغية واحد”، وبعض الأغنيات المغربية.
ولم يبخل سعد على جمهوره بجرعة من الرومانسية من خلال أغنيته “لمن نشكي” التي رافقته على أنغامها راقصة باليه.
وحضر في الحفل عنصر المفاجأة حيث أطل الفنان ملحم زين على المسرح وجمعه ديو مع سعد لأغنية “الساعة سبعة” كما غنيا معاً القليل جداً من أغنية “المعلم”، وكان وجود ملحم على المسرح ليس إضافة فنية ممتعة فقط بل إضافة من خفة الظل وكيف لا وهو الذي غادر داعياً سعد إلى تناول السوشي بعد حفله .
واختار سعد أن يحيّي لبنان بأغنيتين لبنانيتين هما موال “يا عيد” للدكتور الراحل وديع الصافي، وعلى بابي واقف قمرين للموسيقار ملحم بركات .
وغنى أيضاً سعد للفنان المصري عمرو دياب أغنية “حبيبي يا عمري”.
حركة “المعلم” العفوية ونشاطه اللذان لا حدود لهما على المسرح كانا محط الأنظار، فهو لم يتوقف عن الرقص كما أنه عزف على الأورغ، وحرص على التقاط السيلفي مع جمهوره.
وكان سعد كريماً جداً بالتعبير عن حبه مراراً وتكراراً لبيروت على المسرح. وفي تصريح خاص لموقعنا قال سعد “أنا أكثر من سعيد اليوم فبيروت تحمل لي ذكريات كثيرة، منذ أيام برنامج “سوبر ستار” ، أشكر كل من حضر هذا الحفل الناجح، وأتمنى أن أشارك دائماً في حفلات في بيروت.”

وتابع: “شكراً أنكم اعتبرتم أنني كسبت الرهان .”
وعن جديده قال سعد: “اتحضر لإطلاق أغنية جديدة خلال 10 أيام مع فيديو كليب ستكون مختلفة عن ما سبق وقدمت.”
ملاحظات:
الفنان زياد برجي كان من بين الحاضرين في الحفل.
شهد الحفل حضوراً كثيفاً.
رجال الأمن في المهرجان لم يكونوا لطيفين مع الصحافيين .
الكثير من الأشخاص بين الجمهور كانوا يحملون علم المغرب .

نشر رد