مجلة بزنس كلاس
صحة

 

يعتبر سرطان البروستات،الورم الأكثر شيوعاً عند الرجال الذين تجاوزوا سن الـ50عاماً.والبروستات هي غدّة تناسلية ذكرية، مسؤولة عن إنتاج السائل المنوي الذي يغذي الحيوانات المنوية.

يلتقي الدكتور مروان بن يوسف فيده، استشاري الأمراض المهنيّة ،الذي تحدث عن سرطان البروستات، في الآتي:
ما هي أعراض سرطان البروستات؟
لا تظهرأعراض سرطان البروستات على جميع المصابين به، وهي:
_ كثرة التبول ليلاً وصعوبة في البدء بالتبول.
_ ألم أثناء التبول،الشعوربحرقة، ضعف الانتصاب ووجود دم في البول أو المني.
ولا تحدث الأعراض إلا بعد أن يكون الورم قد كبر وانتشر ليصل إلى أعضاء أخرى من الجسم. وحينها تكون فرص العلاج أقل بكثير مقارنة مع اكتشافه في الوقت المناسب.
الجهاز الهضمي: نصائح وقائية هامة
ما هي عوامل الخطرالمتصلة بسرطان البروستات؟
_ عمرالمريض: تزداد فرصة الإصابة بسرطان البروستات بشدَّة كلما تقدَّم العمر، ويظهرعادة بعد سن الستين.
_ التاريخ العائلي: يزداد خطرإصابة الرجل إذا كان والده أو أخوه مصاباً بالمرض.
_ النظام الغذائي: تشيرالدراسات إلى أنَّ الرجال الذين يعتمدون على أطعمة غنية بالدهن الحيواني أو اللحوم يزيد لديهم خطرالإصابة، في حين يقل لدى أولئك الذين يعتمدون على الأنظمة الغذائية الغنية بالفواكه والخضر.
كيف يتم تشخيص المرض؟
الفحص السريري،وفحص الغدّة عن طريق المستقيم، وتقييم الغدّة ومدى تضخمها وتحليل البول لاكتشاف وجود أي التهاب في الجهازالبولي. كما الكشف عن البروستاتي النوعي (PSA) بالدم والتصويربالموجات فوق الصوتية.
بالإضافة لأخذ خزعة من غدة البروستات وفحصها نسيجياً للتثبت من وجود السرطان ونوعه. ومن ثمَّ يأتي التصويرالطبقي المحوري للجسم، والتصوير بالرنين المغناطيسي وأخذ خزعة من العقد اللمفاوية المحيطة.
ما هي العلاجات المتوفرة؟
قد يشمل العلاج دمج طرق عديدة مثل الجراحة (لاستئصال غدّة البروستات)مع العلاج الإشعاعي، أو هذا الأخير مع العلاج الهورموني الذي يكبح انتاج “التستوستيرون” الذي يحفّز الخلايا السرطانية.
وقد أصبح غرس طعوم نووية مشعّة داخل غدّة البروستات،خلال السنوات الاخيرة،طريقة علاجيَّة شائعة لسرطان البروستات.
ولعل اختيار طريقة العلاج الفضلى للمريض يرتبط بسرعة نموالورم السرطاني،وعمرالمريض،والايجابيات والسلبيات المحتملة التي تصاحب كل علاج.
ما هي أهم طرق الوقاية؟
الفحص المبكر والتغذية الصحيَّة وممارسة الرياضة بانتظام.
وقد أظهرت الدراسات التي أجريت على موضوع الوقاية من سرطان البروستات أنَّ أدويةFinasterideو ProscarوPropeciaيمكن أن تعيق تطورسرطان البروستات لدى الرجال في سن 55 عاماً وما فوق.

نشر رد