مجلة بزنس كلاس
أخبار

قام سمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بزيارة تضامنية إلى جمهورية تركيا حيث استقبله الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، وذكرت مصادر بالرئاسة التركية أن صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد، أعرب لأردوغان خلال اللقاء، عن تضامن قطر الكامل مع الشعب التركي وحكومته المنتخبة ديمقراطيا، ضد محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في 15 يوليو المنصرم.

وأشارت المصادر، إلى أن الأمير الوالد، قدم تعازيه لأردوغان في الضحايا الذين استشهدوا خلال مقاومة الانقلابيين. إلى ذلك، أشاد سمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، بموقف الرئيس التركي السابق عبد الله غُل، في ليلة المحاولة الانقلابية، عندما خرج على وسائل الإعلام وأبدى ردة فعل غاضبة تجاه الانقلابيين.

جاء ذلك خلال لقائهما بمقر إقامة غُل في إسطنبول. وأشار الشيخ حمد في اللقاء، إلى أنَّ خروج عبد الله غُل على وسائل الإعلام، وردة فعله تجاه الانقلابيين، تعدّ من النقاط المفصلية في ليلة المحاولة الانقلابية. كما أعرب الشيخ حمد عن إعجابه بالشجاعة التي أبداها الشعب التركي، في التصدي للانقلابيين، ليلة 15 يوليو الماضي. وأكد الأمير الوالد على وقوف الشعب القطري، بجانب الشعب التركي، وعلى ثقته من قدرة تركيا في تجاوز الأيام الصعبة التي تمر بها بسرعة.

يذكر أن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، أمير البلاد المفدى، كان أول زعيم في العالم يتصل هاتفيا بالرئيس أردوغان معلنا وقوف دولة قطر إلى جانب الشعب التركي وحكومته المنتخبة.

وفي 30 يوليو الماضي، زار سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير الخارجية أنقرة أيضا، حيث أجرى لقاءات مع الرئيس أردوغان ورئيس الوزراء بن علي يلدريم ووزير الخارجية التركي جاويش أوغلو.

نشر رد