مجلة بزنس كلاس
عقارات

حلت مدينة الدوحة ثالثة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا من حيث عدد المنشآت الفندقية الكبرى قيد الإنشاء وذلك بحسب تقرير «توب هوتيل بروجكت» (TOPHOTELPROJECTS) الذي تم نشره أمس بمناسبة تنظيم «معرض الفنادق 2016» الذي يقام في دبي الشهر المقبل.

وأشار التقرير إلى أن الدوحة تعتبر ثالث أكثر مدن الشرق الأوسط وإفريقيا ازدحاما في ما يتعلق بمشاريع الفنادق الجديدة بما مجموعه 41 منشأة فندقية ستوفر 11722 غرفة عند الانتهاء. ومن المتوقع أن يكون 2017 عاما مزدحما مع افتتاح 14 منشأة جديدة ودخولها السوق.. ومن بين هذه الفنادق التي ينتظر افتتاحها هذا العام كل من بولمان الدوحة الخليج الغربي (468 غرفة)، فندق جي دبليو ماريوت الخليج الغربي (297 غرفة)، وهيلتون جاردن الدوحة السد (225 غرفة)، وميلينيوم بلازا الدوحة (232 غرفة).
ونقل التقرير عن فرانسوا كساب رئيس العمليات في ميلينيوم آند كوبثورن الشرق الأوسط وأفريقيا المطور لميلينيوم بلازا الدوحة والذي سيفتتح مطلع العام 2017 قوله: «لدينا حاليا ثلاثة مشاريع في الدوحة، وأعتقد أن المدينة لديها إمكانات كبيرة تخدم نمو قطاع الضيافة».
وأضاف كساب: وفقا للهيئة العامة للسياحة، زار ثلاثة ملايين شخص قطر في عام 2015، وتهدف الهيئة إلى جذب أربعة ملايين سائح سنويا بحلول عام 2020.
وأوضح أن هذه الخطط هي جزء من جهود قطر لتعزيز مساهمة السياحة في الناتج المحلي الإجمالي على مدى العقد المقبل، بدعم من استثمارات تصل إلى نحو 45 مليار دولار يتم التخطيط لها في إطار برنامج الدولة في ما يخص استراتيجية قطاع السياحة الوطنية لعام 2030. وقال: قطر تعمل على ترسيخ مكانتها كمركز عالمي المستوى لديه جذور ثقافية عريقة، من خلال خلق منتج رفيع المستوى يلبي طموحات جميع قطاعات السوق بما في ذلك السياح لغرض الثقافة وعشاق الرياضة والترفيه من الأسر ورجال الأعمال.
ويوجد في قطر حاليا نحو 115 فندقا من فئات 3 و4 و5 نجوم توفر نحو 20688 غرفة وذلك بحسب تقرير صادر مؤخرا عن منتدى قطر للضيافة 2016.. وبحسب الغرف المتوفرة حاليا، قال التقرير إن الفنادق من فئة 5 نجوم توفر حاليا نحو 12500 غرفة، فيما يبلغ عدد الغرف التي توفرها الفنادق من فئة 4 نجوم نحو 8500 غرفة.. في حين تبلغ الغرف الفندقية من فئة 3 نجوم 5000 غرفة متوفرة.. وتخطط قطر لاستثمار نحو 200 مليار دولار في المشاريع المرتبطة باستضافة كأس العالم 2022، ومن شأن هذا الحجم من الاستثمارات أن يعطي زخما كبيرا لقطاع الضيافة القطري في الفترة المقبلة. وكانت عدة علامات فندقية عالمية أعربت عن نيتها افتتاح فنادق جديدة لها في قطر باستثمارات تتجاوز مليارات ريال.

نشر رد