مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

قال بنك ستاندرد تشارترد البريطاني إنه سيتوقف عن تقديم تمويل لقطاعات من صناعات الألماس والحلي في إطار مراجعة لمدى انكشافه على قطاعات تنطوي على مخاطر.
وأكد البنك أمس الثلاثاء أنه سيتم وقف الأنشطة التي تشمل قروضاً بنحو ملياري دولار لما يعرف بشركات القطاع الوسيط بين المنبع والمصب في مجال الألماس والحلي والتي تعمل في تجارة وصقل المعادن النفيسة.
وقال متحدث باسم البنك «يعد الاستمرار في تقديم تمويل لأنشطة شركات القطاع الوسيط في الألماس والحلي خارج نطاق المخاطرة المقبولة للبنك. نعمل مع العملاء لتأمين خروج سلس».
وقامت بنوك في بعض من أكبر أسواق الألماس والحلي مثل الهند بتقليص الإقراض في العامين السابقين خشية التخلف عن السداد وسط قواعد تنظيمية أشد صرامة في القطاع وهو ما أدى إلى شح الائتمان على نطاق واسع.
وقالت مصادر في صناعة الألماس والحلي لـ»رويترز» في يناير إن بنوكاً من بينها ستاندرد تشارترد وستيت بنك أوف إنديا وأي.دي.بي.أي.ليمتد وأيه.بي.أن.أمرو أصبحت أكثر حذراً بشأن الانكشاف على قطاع الحلي.

نشر رد