مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

قالت وكالة ستاندرد آند بورز يوم الجمعة إن مشروعات البنية التحتية العملاقة ستدعم النمو في دولة قطر خلال الثلاثة أعوام المقبلة، وفقا لمذكرة بحثية.

وأضافة الوكالة في مذكرتها التي أطلع مباشر على نسخة منها،،”نتوقع أن تدعم مشروعات البنية التحتية العملاقة النمو في الفترة ما بين 2016-2019″.

وثبتت الوكالة تصنيف الدولة الخليجية عند ” 1AA/A-” مع نظرة مستقبيلية مستقرة.

تابعت المذكرة،”النظرة المستقبلية المستقرة لقطر تعكس ثقتنا في قدرة الاقتصاد على مقاومة هبوط أسعار النفط بفضل الأصول المملوكة الحكومة والمشروعات العملاقة”.

 

وفي وقت سابق اليوم الجمعة، ثبتت موديز التصنيف الائتماني للدولة الخليجية الغنية بالنفط والغاز مع نظرة مستقبلية مستقرة.

نشر رد