مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

الشركة تجمع سوياً ما يزيد عن 800 مدير من 60 بلداً في الدوحة، ما يعزز التزامها تجاه قطر والشرق الأوسط

الدوحة – بزنس كلاس

أطلقت شركة “ستاروود العالمية للفنادق والمنتجعات”، المسجلة في بورصة نيويورك تحت الرمز (NYSE:HOT)، اليوم مؤتمر الريادة لمنطقة أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط في الدوحة بحضور ما يزيد عن 800 من المدراء العامين ومديري فرق عملها في مجالات التمويل والمبيعات والتسويق والاتصال والموارد البشرية من المناطق المختلفة. وسوف يقوم المؤتمر بتنظيم وترتيب فرق العمل من حوالي 260 فندقاً في 60 بلداً للتركيز على أولويات الأعمال لعام 2016، وتوفير تحديثات دقيقة على رؤية واستراتيجية العلامات التجارية العشر المتميزة التابعة لـ “ستاروود”.

ويعد حدث هذا العام هو العام الثاني على التوالي الذي تعقد فيه “ستاروود” مؤتمرها للريادة في الشرق الأوسط، ما يعكس التزام الشركة تجاه منطقة الشرق الأوسط، التي تعد واحدة من أسرع أسواقها نمواً من خلال محفظة تضم 54 فندقاً و40 منشأة فندقية أخرى من المتوقع افتتاحها في غضون الأعوام الخمسة المقبلة.

ودخلت “ستاروود” إلى قطر لأول مرة في عام 1982، وتدير اليوم عدداً من أشهر الفنادق في العاصمة الدوحة هي: “منتجع ومركز اجتماعات شيراتون جراند الدوحة”، وفندق “سانت ريجيس الدوحة”، وفندق “دبليو الدوحة”. وافتتحت الشركة مؤخراً “فندق ومنتجع ويستن الدوحة”، وتعتزم مواصلة تنويع حضور علاماتها التجارية من خلال إطلاق علامات “لو ميريديان” و”ألوفت” و”فور بوينتس باي شيراتون” بحلول عام 2019.

Michael Wale

وبهذه المناسبة، قال مايكل ويل، رئيس “ستاروود للفنادق والمنتجعات” في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط: “نحن سعداء بأن نجمع سوياً هذا العدد الكبير من مدرائنا من أرجاء أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا خلال هذا التوقيت الرائع بالنسبة لـ ’ستاروود‘ للتركيز على مجموعة من الأولويات الرئيسية لهذا العام الاستثنائي، فضلاً عن الاحتفاء بالعمل والنتائج الرائعة التي حققتها فرق العمل لدينا في 2015. وقد اخترنا عقد هذا المؤتمر في الدوحة، لأنها تعد مثالاً ممتازاً لابتكار ’ستاروود‘ كشركة رائدة في قطاع الضيافة ومقراً لعدد من منشآتنا البارزة في الشرق الأوسط. كما أننا نتواجد في قطر منذ ما يزيد عن 30 عاماً، وما زلنا ملتزمين بتعزيز مكانتنا في البلاد”.

وسوف يتبادل المتحدثان توماس مانجاس، الرئيس التنفيذي لشركة “ستاروود للفنادق والمنتجعات”؛ و مايكل ويل، رئيس “ستاروود للفنادق والمنتجعات” في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط، بالإضافة إلى عدد آخر من أعضاء فريق الإدارة العليا في “ستاروود”، الآراء ووجهات النظر حول مستقبل الشركة. كما سيطرحون أحدث هويات وبرامج لعلامات “ذا لكشري كولكشن” و”شيراتون” و”ويستن” و”لو ميريديان” و”ألوفت” و”فور بوينتس باي شيراتون” و”إليمنت”.

وسوف تستضيف علامتا “سانت ريجيس” و”دبليو للفنادق” التابعتان لـ “ستاروود” قمتهما العالمية للعلامة التجارية خلال مؤتمر الريادة بحضور ما يزيد عن 250 شخصاً يمثلون فرق عمل العلامات التجارية والفنادق من مختلف أنحاء العالم. وسوف تكشف العلامتان عن المكانة والهوية المرئية الجديدة لكل منهما والنهج تجاه تجربة الضيوف والابتكار.

وفي هذا السياق، قال أنطوني إنجهام، المدير العالمي للعلامة التجارية في “دبليو العالمية للفنادق”: “لقد أرست ’دبليو‘ معايير جديدة في قطاع الضيافة القطري عندما ظهرت هذه العلامة الفندقية الجديدة الفاخرة على الساحة في عام 2009، وبالتالي تعد الكثبان الرملية في الدوحة الخلفية المناسبة للكشف عن هوية علامتنا التجارية المتطورة لفرق العمل لدينا من مختلف أنحاء العالم. ويبدأ الآن أحدث فصل في قصة علامة ’دبليو‘ الشهيرة، التي سوف تواصل تشكيل ملامح القطاع وإعادة تعريفه”.

ومن جانبه، قال جيم بتروس، المدير العالمي للعلامة التجارية في “سانت ريجيس للفنادق والمنتجعات”: “فيما تواصل ’سانت ريجيس‘ المضي قدماً  في طريقها لتحقيق خطتها الرامية لافتتاح 50 فندقاً بحلول عام 2020، فإنها تعد لحظة مهمة في تاريخ العلامة أن تجمع سوياً مدراءنا من كافة أنحاء العالم للتواصل حول رؤيتنا العالمية المشتركة. وبالنظر إلى أننا شركة رائدة في قطاع الضيافة الفاخرة، فإنه من المهم أكثر من أي وقت مضى أن نتعاون بأفضل السبل والوسائل لدعم المعايير العالية التي أرسيناها لجميع منشآتنا وذلك في الوقت الذي نواصل فيه توفير تجربة ’سانت ريجيس‘ في أفضل العناوين والأماكن حول العالم”.

نشر رد