مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أعدت صحيفة سبورت المقربة من برشلونة تقريراً تتحدث من خلاله عن تجاوزات داني ألفيس في تصريحاته لوسائل الإعلام أو في تصرفاته على مواقع التواصل الاجتماعي منذ أمد بعيد.

الصحيفة الاسبانية تحدثت عن تصرف ألفيس الأخير الذي ظهر فيه مرتدياً ملابس فتاة ويتحدث بلهجة أنثوية شديدة النعومة ويطالب من خلالها بعدم التفكير في خسارة مباراة واحدة بكرة القدم، الأمر الذي أثار غضب جماهير الفريق لأنها اعتبرت ذلك استهتار بمشاعرها وعدم الشعور بالمسؤولية في الفترة الصعبة.

وأشارت سبورت إلى أن ألفيس يثير الجدل منذ انتقاله إلى برشلونة صيف 2008 موضحةً في ذات الوقت بأنه يقدم أداء عظيم على أرض الملعب.

وفتحت سبورت ملف ألفيس منه انتقاد جماهير برشلونة بعد الهزيمة من فالنسيا 2-3 في كامب نو في فبراير من عام 2014 حيث قال “نشعر وكأننا نلعب في معقل الخصم” كما قال حينها “أشعر وكأنني في جنازة حينما نخسر أو نفوز”.

كما أثار داني غضب جماهير البرسا حينما صور فيديو قبل عامين في الفندق يرصد قفزه فوق السرير بطريقة جنونية مما يعرض نفسه للخطر ويعرض ممتلكات الفندق للخطر أيضاً، ونشره حينها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووجه الظهير الأيمن نقد علني لإدارة برشلونة بدون تحفظات أثناء مفاوضات تمديد عقده قبل عامين، ناهيك عن دخوله في سجالات عديدة مع لاعبي ريال مدريد.

وتعتقد سبورت بأن فيديو ألفيس الأخير بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، أي أن جماهير برشلونة لن تتسامح مع اللاعب بعد الآن وستطالب برحيله عن النادي.

نشر رد