مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

قال أحمد العوهلي، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات “سبكيـم” خلال مؤتمر الاستدامة، الذي أقيم بدبي مؤخراً: “شهدت منطقة الخليج خلال الفترة بين عامي 2007 – 2016 إقامة 139 مشروعاً في مجال البتروكيماويات بقيمة إجمالية بلغت 215 مليار دولار أمريكي، وفقاً لبيان صحفي لاتحاد “جيبكا”.

ومن جانبه، أشار فهـد الحمادي، مدير إدارة التغير المناخي في وزارة البيئة الإماراتية، خلال المؤتمر، إلى أنه يمكن لقطاع البتروكيماويات في المنطقة أن يركز على سبل تحقيق القيمة من أجندة الاستدامة، وذلك من خلال استخدام التقنيات والحلول التي تعود بالفائدة على أعمال شركات القطاع”، وفقاً للبيان.

وقال الحمادي في هذا السياق: “يشكل قطاع النفط والغاز مثالاً جيداً على ذلك. فعلى سبيل المثال، خفضت أبوظبي معدل حرق الغاز في حقولها النفطية بنسبة 34% منذ عام 1995، طبقاً للبيان.

وتم إطلاق “الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات” في عام 2006 كمنظمة ممثلة للقطاع في منطقة الخليج، وتساهم الشركات الأعضاء مجتمعةً بأكثر من 95% من مجمل إنتاج الكيماويات بالمنطقة، وفقاً للبيان.

ويعدُّ هذا القطاع في الوقت الحاضر ثاني أكبر القطاعات الصناعية على مستوى المنطقة بمنتجات تصل قيمتها سنوياً إلى 108 مليارات دولار أمريكي، بحسب البيان.

نشر رد