مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

أعلنت شركة سامسونغ أنها لن تقوم بإصلاح أو إعادة تصنيع أو حتى إعادة بيع أي من هواتف غالاكسي نوت 7 التي قامت بسحبها مؤخرا من الأسواق على خلفية احتراق العديد منها حول العالم.

وأكد المتحدث الرسمي باسم سامسونغ لموقع “مذربورد” أن الشركة تنوي تحويل الـ2.5 مليون جهاز التي قامت بإنتاجها إلى مجرد “خردة” سيتم التخلص منها بشكل آمن، على حد قوله.

ورغم إعلان سامسونغ إلا أن موقع “مذربورد” أكد أن عملية التخلص من ملايين الهواتف وإعادة تدويرها ستكون لها آثارها البيئية السلبية.

ومن المتوقع أن تثير خطط سامسونغ حفيظة جمعيات الحفاظ على البيئة، التي قد تطالب الشركة الكورية الجنوبية بشفافية تامة خلال عمليات التخلص من هذه الهواتف وإعادة تدويرها، خلال الأسابيع والشهور المقبلة.

نشر رد