مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

تعتزم الشركة الكورية ” سامسونغ” إطلاق طرازين جديدين من هاتفها اللوحي المقبل “غالاكسي نوت 6″، بحسب ما نقل الموقع الهولندي عن مصادر اكد بإنها موثوقة.

وقال الموقع إن “سامسونغ” لن تعمل على الكشف عن الطرازين سويا، الا انها ستختار واحد منهما لتعلن عنه عبر حدث كشفها عن الهاتف، والمتوقع ان يكون في شهر آب القادم.

وكانت “سامسونغ” قد كشفت السنة الماضية مع هاتفها “غالاكسي نوت 5 ” وعن الهاتف “غالاكسي إس 6 إيدج بلس” الذي يتمبز بأنه يقدم بشاشة منحنية ، واتى بنفس قياس الهاتف المرافق.

ويتحدث ذلك الموقع أن الطراز الجديد للهاتف “غالاكسي نوت 6” سيأتي مع الشاشة المنحنية، بالنظر إلى أن “سامسونغ” لا تعتزم لطرح خلف للهاتف غالاكسي إس6 إيدج بلس.

وفيما يتعلق بالمواصفات لغالاكسي نوت 6، فالتسريبات تتحدث بأنه سيقدم شاشة ” Super AMOLED ” بقياس 5.8 انش وبدقة 2560×1440 بيكسل، كما انه سيقدم ذاكرة الوصول العشوائي “رام” بحجم 6 جيغابايتات، و 32 جيغابايت من المساحة التخزينية الداخلية والقابلة للتوسعة من خلال بطاقات الذاكرة الخارجية ومن المتوقع أن يأتي الهاتف بالكاميرا الخلفية بدقة 12 ميغابكسل.

اما في ما يتعلق بالمعالج، فمن المُتوقع أن يأتي الهاتف اللوحي المقبل بطرازين، الأول بالمعالج من إنتاج شركة “سامسونغ” نفسها، والآخر بمعالج من إنتاج شركة “كوالكوم”.

هذا وتعتزم “سامسونغ” الى جعل هاتفها اللوحي الجديد مقاوما للماء والغبار، بحسب ما نقل موقع “سام موبايل”.

وقال الموقع المخصص في نقل الأخبار الخاصة بشركة “سامسونغ” إنه “متأكد أن الهيكل التابع للهاتف سيكون مقاوم للماء ولغبار بحسب المعيارIP68 وهو ذات المعيار الداعم لهاتف “غالاكسي إس7، الذي سبق وأطلقته الشركة قبل فترة”.

ويتيح معيار ” IP68 ” للهاتف الصمود تحت الماء الى عمق 1.5 متر ولمدة نصف ساعة. وبها سيكون هاتف “غالاكسي نوت 6” الهاتف اللوحي الأول من “سامسونغ” المقاوم للماء وللغبار.

كما اكتشف موقع “GalaxyClub” أن شركة “سامسونغ” استوردت “الكاميرا الخاصة لمسح قزحية العين” من اجل أنشطة البحث والتطوير في دولة الهند”.

هذا وأعلنت “سامسونغ”سابقا عن البطاقات التخزينية “UFS” للهواتف بحجم 256 جيغابايت من خلال الموقع الرسمي الخاص بها وذكرت بأنها ستوفره في أحد أجهزتها في العام الجاري.

وكانت “سامسونغ” قد سبق وأعلنت منذ أشهر عن الجهازي الجديدين غالكسي S7 وغالكسي S7 إيدج ومن المرجح أن توفر مساحة التخزين الجديدة في هاتف “غالكسي نوت 6” الذي سيتوفر في نهاية السنة الجارية.

اما اسم تلك البطاقات الجديدة فتشير إلى “ultra-fast speed” اي السرعة الفائقة والكبيرة التي لا تتواجد في الشرائح التخزينية المتوفرة في الأجهزة الحالية، وتعتمد بشكل اساسي على شرائح الذاكرة “V-NAND”، وبامكانها القيام بـ45,000 عملية ” IOPS ” خلال ثانية واحدة وهي أسرع بمرتين من الشرائح الموجودة الان.

وبالتأكيد ستطرح تلك البطاقات في أحد الأجهزةw من الفئة العليا وبعد طرح غالكسي S7، ليس أمامنا سوى هاتف غالكسي نوت 6 كأحد أفضل الأجهزة ل”سامسونغ” ليحمل تلك الشرائح.

هذا وقامت الشركة بهاتف نوت 5 بخطأ فادح،فمن المحتمل ان يخطأ المستخدم بإدخال قلم “S Pen” بعملية معكوسة الامر الذي سيتسبب في أن يعلق القلم بالهاتف للأبد أوان يفسد أحد المكونات للهاتف للأبد فهو سيستقبل القلم بطريقة عادية للغاية حتى وإن قام المستخدم بإدخاله بالطريقة المعكوسة ولكنه لن يمكنه من تفادي فساد لهاتف أبداً.فهل ستأخذ شركة سامسونغ هذا الخطأ بعين الاعتبار وتصححه بهاتفها الجديد..تابعوا مقالاتنا القادمة دائما لتحصلوا على الجواب.

نشر رد