مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

بعد أن طرحت سامسونج الشهر الماضي نسخة 2016 من هاتف Galaxy J1 بشكلٍ مُفاجئ ومن غير ضجة في بعض الأسواق، عادت الشركة اليوم كي تُعلن عن الهاتف بشكلٍ رسمي، إضافةً لإعلانها عن هاتف آخر هو Galaxy J1 Mini.

يستهدف كلا الهاتفين سوق الهواتف المُنخفضة بمواصفات أفضل قليلًا لـ Galaxy J1 الذي يحمل شاشة بقياس 4.5 إنش بدقة WVGA من نوع Super AMOLED مع كاميرا خلفية بدقة 5 ميغابيكسل وأمامية بدقة 2 ميغابيكسل، ويعمل الهاتف بمعالج Exynos 3475 رباعي النواة بتردد 1.3 غيغاهرتز مع 1 غيغابايت من الذاكرة العشوائية و 8 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية القابلة للزيادة عبر microSD. كما يدعم الهاتف اتصال LTE ويعمل ببطارية سعة 2,050 ميلي أمبير ونسخة أندرويد 5.1.

أما هاتف Galaxy J1 Mini فهو يقدم شاشة بقياس 4 إنش بدقة WVGA أيضًا من نوع TFT مع كاميرا خلفية بدقة 5 ميغابيكسل وأمامية بدقة VGA ويأتي بمعالج رباعي النواة بتردد 1.2 غيغاهرتز مع 768 ميغابايت من الذاكرة العشوائية و 8 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية القابلة للزيادة عبر microSD. يدعم الهاتف اتصال 3G ويعمل ببطارية سعة 1,500 ميلي أمبير.

لا توجد معلومات عن أسعار الهاتفين بعد، لكن اعتدنا بأن أسعار الهواتف المنخفضة والمتوسطة من سامسونج عادةً ما تكون مُرتفعة نسبةً للمواصفات، ولا توجد مؤشرات حتى الآن بأن الشركة تمكنت من تغيير استراتيجيتها هذه، مما يجعل جمهور الهواتف المنخفضة والمتوسطة يتجهون إلى هواتف الشركات الصينية أو بعض الهواتف المتوسطة من شركات أخرى كموتورولا وأسوس.

نشر رد