مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

وفقا لأحدث الإحصائيات والأرقام الصادرة من مؤسسة Counterpoint Research المتخصصة في بحوث السوق، فيبدو أن شركة سامسونج كانت الشركة الأفضل في سوق الهواتف الذكية بالولايات المتحدة الأمريكية. آخر مرة تفوقت فيها شركة سامسونج على شركة آبل في الولايات المتحدة الأمريكية كانت قبل 11 شهرا، ولكن بفضل الأداء القوي للهاتفين Galaxy S7 و Galaxy S7 Edge، فقد إستطاعت الشركة الكورية إستعادة المركز الأول مرة أخرى.

ووفقا لمؤسسة Counterpoint Research، فيبدو أن شركة سامسونج إستحوذت على 28.8 في المئة من سوق الهواتف الذكية في الولايات المتحدة الأمريكية في شهر مارس الماضي، في حين بلغت الحصة السوقية لشركة آبل نحو 23 في المئة فقط. وهذا التفوق لا يرجع فيه الفضل فقط إلى الأداء القوي للهاتفين Galaxy S7 و Galaxy S7 Edge، وإنما بسبب الإقبال الضعيف على الهاتف iPhone SE في الولايات المتحدة الأمريكية.

إحتلت شركة LG المرتبة الثالثة بحصة سوقية تبلغ 17.1 في المئة وهي تقترب على نحو متزايد من شركة آبل. وتجدر الإشارة إلى أن إحصائيات شهر مارس لا تتضمن مبيعات الهاتف LG G5، وبالتالي فلدى شركة LG القدرة على الإقتراب أكثر من شركة آبل.

ويشير تقرير Counterpoint Research إلى أن الشركات الصينية المصنعة للهواتف الذكية لا تتمتع بالمبيعات القوية في السوق الأمريكي. تمثل شركة Huawei نحو 1 في المئة فقط من السوق الأمريكي، في حين تحتل شركة ZTE المرتبة الرابعة بحصة سوقية تبلغ 6.6 في المئة، وتليها شركة Alcatel في المرتبة الخامسة بحصة سوقية تبلغ 4.5 في المئة.

نشر رد