مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

خلال السنوات الماضية حاولت سامسونج مع تطبيق ChatON لكنها لم تفلح في فرض نفسها او المنافسة بقوة في قطاع الدردشة المحمولة، وقررت بذلك الوقت العمل على إغلاق الخدمة والعمل على سحب التطبيق من الهواتف الذكية كونه يأتي ضمن التطبيقات الإفتراضية في هواتفها الذكية.

ويبدو أن حلم المنافسة في هذا القطاع الذي يسيطر عليه فيس بوك ولدى جوجل أطماع كبيرة فيه إلى جانب تواجد آبل من خلال خدمة iMessage الحصرية لهواتف آيفون ومنتجات آبل الأخرى ليس في خبر كان بالنسبة للشركة الكورية.

فقد أعلنت عن صفقة جديدة ضمن صفقاتها المتتابعة خلال الأيام الأخيرة لتجديد الدماء والإهتمام بالجانب البرمجي في هواتفها الذكية، ونتحدث عن نجاحها في الإستحواذ على شركة NewNet الكندية للدردشة.

الشركة الكندية تقدم نوعا جديدا من الرسائل ليس عبر الإنترنت ولكنا عبارة عن رسائل قصيرة غنية تتضمن الصور والخرائط والنصوص والفيديوهات ويمكن ارسالها واستلامها دون الإتصال بالإنترنت.

وقالت سامسونج أنه بفضل التقنيات التي يملكها فريق عمل NewNet يمكن العمل معا على تطوير خدمة دردشة متقدمة مختلفة عن الخدمات الحالية تتيح أيضا ارسال الملفات الكبيرة الحجم ومختلف العناصر الأخرى دون اتصال إنترنت.

هذا سيكون مفيدا لشركات الإتصالات مجددا حيث سيرفع من عدد الرسائل القصيرة التي يتبادلها الناس دون الإتصال بالإنترنت وهذه التقنية الجديدة بدأت عدد من شركات الإتصالات اعتمادها والتي تحول الرسائل النصية القصيرة إلى متقدمة حيث تستطيع من خلالها تبادل المحتويات المختلفة.

نشر رد