مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

ليس سرا أن سامسونج هي على الأرجح واحدة من العلامات التجارية المعروفة كثيرا في سوق الهواتف الذكية. محفظة المنتجات التابعة لهذه الشركة الكورية تضم عدد هائل من الأجهزة والي تستهدف جميع الفئات الإستهلاكية، بدءًا من أولئك الذين يسعون لشراء الهواتف المنخفضة التكلفة وصولا إلى أولئك الذين يبحثون عن شراء الهواتف الذكية الراقية.

هذا هو السبب في أننا لم نتفاجأ عندما علمنا أن شركة سامسونج هي حاليا متسيدة سوق الهواتف الذكية على الصعيد العالمي. في الواقع، شركة سامسونج تقود الطريق، وإذا كنت تتساءل حول ما إذا كانت شركة آبل قادرة على التفوق على شركة سامسونج، فيبدو أنها لن تستطيع ذلك في أي وقت قريب. ووفقا لأحدث الأرقام الصادرة من مؤسسة Gartner المتخصصة في بحوث السوق، فيبدو أن شركة سامسونج تستحوذ الآن على 23.2 في المئة من السوق العالمي للهواتف الذكية، وتليها شركة آبل بحصة سوقية تبلغ 14.8 في المئة.

في الواقع، شهدت الحصص السوقية لكل من سامسونج وآبل بعض الإنخفاض، فقد إنخفضت الحصة السوقية لشركة سامسونج من 24.1 في المئة إلى 23.2 في المئة، في حين إنخفضت الحصة السوقية لشركة آبل من 17.9 في المئة إلى 14.8 في المئة، وبالتالي إتساع الفجوة. ومع تراجع مبيعات هواتف iPhone للمرة الأولى على الإطلاق في الربع الاول من هذا العام، فنحن نفترض بأنه لا بد لهذا أن يحدث. وقد سمح هذا التراجع لعدد من الشركات الصينية مثل Huawei و Oppo برفع حصصها السوقية.

الحصة السوقية لشركة Huawei نمت من 5.4 في المئة إلى 8.3 في المئة، في حين شهدت الحصة السوقية لشركة Oppo نموا من 2 في المئة إلى 4.6 في المئة. من ناحية أخرى، شهدت الحصة السوقية لشركة Xiaomi تراجعا طفيفا من 4.4 في المئة إلى 4.3 في المئة.

نشر رد