مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

بعدما أقدمت سامسونج في وقت سابق من اليوم على خطوة لا يمكن تصديقها من خلال ايقاف خطها الإنتاجي في النوت7، عززت بشكل كبير في إنتاجها لهاتفها الراقي الذي سبق وأن طرحته في النصف الأول من هذا العام، غلاكسي S7،

وهو الأمر الذي يجري في محاولة منها لتعويض خسائرها الفادحة في القضية، وذلك وفقا لتقرير جديد من وسائل الإعلام الكورية، وبدا جليا أن سامسونج وضعت مزيدا من التركيز على غلاكسي S7 للمضي قدما، لأنه الأصل في ريادتها قبل أن تكشف عن النسخة الأخيرة من سلسلة النوت، والذي تسبب لها في خسائر يعدها بعض المحللين بالملايير،

وبخطتها هذه فإن سامسونج ترغب في رؤية غلاكسي S7 في مزيد من أيدي المستخدمين، عن الأقل لتحافظ على ثقة عملائها الذين لاشك أثرت عليهم قضية النوت7 بشكل كبير، فاحتمال انفجار هاتف بين يديك سواء أثناء استخدامك له أو أثناي نومك وسفرك أمر كان غير وارد إطلاقا إلا من بعض الشركات المعروفة برداءة منتجاتها الصينية، لكن من كان يظن أن الأمر سيأتي من جهة سامسونج ؟

وقد عملت سامسونج على تعويض المستخدمين اللذين تمكنوا من شراء نسخ النوت7 بنسخ جديدة من S7 وهو الأمر الذي يعتمد على رغبة المستخدم ودرجة إقناع سامسونج له بهذا التحول،

ويقول تقرير أن سامسونج طلبت من شركائها بمدها بمزيد من قطع الغيار اللازمة لتصنيع غلاكسي S7، وأيضا للأجهزة الأخرى مثل غلاكسي A8 هي الأخرى، وهو أمر يسعد شركاء الشركة من أجل تجاوز أزمة النوت7،

أما فيما يتعلق بغلاكسي S8 فلا توجد بعد أخبار أكثر دقة، على الرغم من أننا سمعنا إحداها تقول أن الشركة ربما ستفرج عنه في وقت مستعجل قبل أوانه، لكننا نعتقد أنها لن تتسرع هذه المرة عبرة من تجربتها السابقة الفاشلة مع النوت7، لكن تبقى الأيام المقبله الفاصلة في الأمر،

نشر رد