مجلة بزنس كلاس
ستايل

 

أوفيشيني بانيراي، لطالما كانت أصوات الأجراس أو غيرها من الأدوات المستخدمة لضبط الوقت جزء من التراث الثقافي حول العالم، من هذا المنطلق استمدت شركة “أوفيشيني بانيراي” Offecine Panerai الإلهام من تاريخها الخاص لابتكار ساعة “راديو مير 1940 مينوت ريبيتر كاريون توربيون جي أم تي” Radiomir 1940 Minute Repeater Carillon Tourbillon GMT الجديدة.

3-Pam600_Cat_Dett04_D

هذه الساعة الجديدة مستمدة من عالم البحار وعلاقة البحارة بجرس السفينة الذي كان يرشدهم طوال الرحلة. وقد عمل مصنع “بانيراي” Panerai على تطوير آلية حركة جديدة خصيصاً للساعة وهي العيار P.2005/MR المهيكل ذي التعبئة اليدوية والمزودة بآلية رنانة عالية الجودة مع خصائص تقنية متميزة، بما يتناسب مع فلسفة هذه العلامة التجارية القائمة على الإبتكار من خلال السعي للبساطة الهيكلية التي ينتج عنها مزايا عملية وسهولة في التشغيل.

يتم تفعيل آلية الرنّ عبر الضغط على زر التحكّم الموجود عند علامة الساعة 8، فتقوم ثلاثة مطارق بالدق على العدد عينه من الأجراس المثبّتة على آلية الحركة والعلبة الحاضنة. ويأتي إختيار ثلاثة مطارق عوضاً عن إثنين في النماذج التقليدية، ليُتيح مزج ثلاثة أصوات مختلفة بحيث يؤدي الناقوس نغمة تشبه جرس السفينة.

كذلك، يُساهم إختيار الذهب الاحمر لصنع العلبة الحاضنة كما وهيكليتها في تعزيز الصوت الذي تنشره الآلية الرنّانة. من جهة ثانية، يأتي العمل اليدوي المتقن الذي نفّذه كبار صانعي الساعات ليُضفي على صوت كل نموذج سمة فريدة، فهذه الاصوات تكون متشابهة وفي الوقت عينه مختلفة عن بعضها البعض.

ساعة

بالإضافة إلى الآلية الرنّانة، زوّد العيار P.2005/MR ذو التعبئة اليدوية،

على الصعيد الجمالي، صممت العلبة الحاضنة من الذهب الاحمر عيار 18 قيراطاً، المعدن الذي يتميز بلون عارم ومزايا رائعة في ما خص مقاومة التآكل بفضل نسبة البلاتين التي يتكوّن منها هذا المزيج المعدني. من دون أن ننسى أنها تقاوم الماء حتى عمق 30م.

تجدر الإشارة إلى أن بانيراي إبتكرت هذه الساعة كإصدار خاص يُصنع بناءً على طلب العميل فقط. من هنا، فتحت الشركة المجال لترك لمسة شخصية تشمل إمكانية إختيار الحزام، العقارب أو اية سمة خاصة أخرى، بالإضافة إلى إمكانية صنع العلبة الحاضنة من معدن غير الذهب الاحمر.

نشر رد