مجلة بزنس كلاس
أخبار

” كانت لحظات لا تنسى من العمر وستظل راسخة في عقولنا وخاصة أن الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني الأمير الأب اسمه مازال محفوراً في بعض الهدايا التي تم تقديمها لنا كخريجات جامعة قطر ” بدأت ليلى السليطي حديثها مع “الشرق” بتلك الكلمات التي جعلتها تفتخر بأن لديها ذكرى محفور عليها اسم الشيخ خليفة ألا وهي ” ساعة الشيخ خليفة ” ، حيث تحدثت قائلة ” تخرجت من جامعة قطرعام 1985 الدفعة التاسعة ، وقد تم توزيع عدد من ساعات الشيخ خليفة في مراسم الحفل على جميع الخريجات.

وقد تسلمت الساعة من زوجة الشيخ خليفة رحمه الله، حيث تحمل الساعة اسمه بالإضافة لشعار دولة قطر ، كما أن الساعة تعد من أفخم الساعات التي تم تصميمها من ماركة شوبارت ” الفردان جروب ” ، وحيث أنها مرصعة بالذهب الخالص والكروم وتم تصميم طوق الساعة من الألماس .

وتكمل السليطي حديثها قائلة ” كانت ماركات الساعة تختلف من عام لآخر وكانت في كل مرة تزداد فخامة عما قبلها ولكن الشيء الوحيد الذي يظل كما هو بالساعة هو اسم الشيخ خليفة بن حمد رحمه الله وشعار دولة قطر ” .

وقالت ان الساعات كان يتم توزيعها على جميع الخريجات بالجامعة منذ تخريج الدفعة الأولى للجامعة . واختتمت السليطي حديثها قائلة ” مازلت محتفظة بساعة الشيخ خليفة حتى الآن ولم استطع تغييرها حيث أن الساعة تعتبر رمزاً ومصدر فخر لي ” .

نشر رد