مجلة بزنس كلاس
ستايل

 

إذا كنت عزيزي الرجل تهتم بأحدث الإصدارات في عالم الساعات، فقد جمعنا لك باقة من أحدث تصاميم الساعات التي ابتكرتها دور الساعات العالمية، لتتطلع عليها، وتختار منها ما يناسبك، لإضافته إلى مجموعة الساعات الفاخرة التي تمتلكها.

1- “إكزو سبايس بي 55” Exospace B55 من “بريتلنغ” Breitling التي اعتمدت فيها الدار على فلسفة جديدة في ابتكار أول ساعة كرونوغراف متصلة لديها، بحيث وضعت الهاتف الذكي في خدمة الساعة التي تتلقّى تنبيهات عن وصول بريد إلكتروني ورسائل نصيّة، أو عبر تطبيق “واتس أب”، وكذلك التنبيه إلى المواعيد المقبلة.

تتمتع الساعة بإطار صلب وخفيف من التيتانيوم، ومزوّد بقرص دوّار يشتمل على عروات ملحقة ورباط حصري بلونين من المطاط. تمّ تزويد الساعة بكاليبر B55، وهي توفر مقياساً إلكترونياً لسرعة الطيران، وجهاز كرونوغراف يسجّل حتى 50 وقتاً منفصلاً، ونظام عدّ تنازلي- تصاعدي، يفيد في إجراء سلسلة من عمليات العدّ التنازلي والتوقيت. وتقوم أداة كرونوغراف مخصّصة للطيران بتسجيل الوقت الذي تستغرقه الطائرة بين لحظة السير نحو نقطة الإقلاع، وصولاً إلى نقطة التوقّف.

2- “أفنغر بانديت” Avenger Bandit من “بريتلنغ” Breitling ساعة تقنية عالية الأداء، قطرها 45 ملم، وعلبتها مصنوعة من التيتانيوم الخفيف والمتين في الوقت نفسه، أما ميناؤها فرمادي اللون محفور عليه أرقام مستوحاة من الأرقام الموجودة على عدادات الطيران، فيما غطاء الساعة من زجاج كريستال السفير المقاوم للانعكاس.

هذه الساعة هي أداة حقيقية موجّهة إلى المحترفين. وقد تفنّن المصمّمون في صنع الساعة، لتصبح جوهرة في القوة والتقنية، فزوّدوها بحركة ميكانيكية ذاتية التعبئة كاليبر Breitling 13 وجعلوها تقاوم الماء حتى عمق 300 م، وزُوّدت بسوار من الجلد ابتُكر خصيصاً، يجمع بين المطاط وقماش عسكريّ مصنوع بتقنيات عالية، لضمان الثبات والراحة.

3- “غران سيلتيكا سوبر سبورت” Gran Celtica SuperSports من “شاريول” Charriol للرجال، التي توفّر أسلوباً أكثر انسيابيّة للعلامة. وأصدرت هذه القطعة المميّزة ضمن سلسلة حصريّة من 30 قطعة. تتّخذ الساعة مظهراً أكثر رياضيّة، مع استبدال السوار السلكي التقليدي، بسوار نحيف من الحلقات المتداخلة المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ.

كَونها ساعة ذات أداء عالٍ، ستُعجب كل الرجال الذين يقدّرون حماسة رياضة السيارات ومهارتها، والذين يبحثون عن أكسسوار رائع للتعبير عن هذا الاتّجاه الرياضي”.

وزُوّدت بكرونوغراف أتوماتيكي محدود الإصدار Gran celtica وحركة أوتوماتيكية ميكانيكية التعبئة، عيار ETA Valjoux 7750 ميكانيكي أوتوماتيكي، مع وزن متأرجح مخصّص. أما العلبة فمصنوعة من فولاذ 316L مصقول بلمسة نهائيّة ساتانيّة، قطر 46 ملم، كريستال صفيري مقوّس، جهة خلفيّة شفّافة، تاج مبرغى، مقاومة للماء حتى عمق 100 متر.

4- “بلو ميريت” Blue Merit من “غريب أند بينزينغر” Grieb & Benzinger، هي تحفة فنية وتضمّ حركتها عيار L902.0 المجدد والمعدّل بالكامل من “إيه لانغيه أند صونه” A. Lange & Söhne.

تُعدّ هذه الحركة مهمة أيضاً، بسبب تكنولوجيا الساعات الفاخرة الفريدة التي تحتويها: إذ يجمع العيار902.0L بين ميزان توربيون المسجل ببراءة اختراع لـ Abraham-Louis Breguet في 1801، مع ناقل حركة عتيق الطراز مكوّن من سلسلة وبكرة مخروطية تمثل دمج عنصرين لتحسين الدقة. وجعلت ندرة السلسلة والبكرة المخروطية (التي لم تستخدم حتى هذه اللحظة في تصنيع ساعات اليد) من Tourbillon Pour le Mérite قطعة استثنائية ناطقة. ويمكن أن يُنسب التحول الملحوظ لحركةSaxon الممّيز إلى حدّ كبير، إلى التشكيل الهيكلي الذي قام به حرفيو Grieb & Benzinger ، الذين يحتاجون إلى 12 شهراً من العمل المضني لإكمال تصنيع الساعة.

5- “أر أم 67-01 أوتوماتيك إكسترا فلات” RM 67-01 Automatic Extra Flat من “ريتشارد ميل” Richard Mille. صُنعت أرقام هذه الساعة من المعدن الصّلب، ورُكّبّت على مسارين متصلين من التيتانيوم القاسي، متصلين مباشرةً بالمحرك. ولزيادة الإحساس بالعمق، حُفر كل رقم من المعدن الصّلب، ومُلئ بمادة Luminova® المشعّة لتأمين رؤية جيدة في الظلام. تم أيضاً نقل شاشة عرض التاريخ العمودية إلى الجانب الأيمن من القرص، عند موضع الرقم 5، وهي محاطة أيضاً بنافذة محددة بمادة Luminova®.

المحرك الأوتوماتيكي CRMA6 الذي صنع خصيصاً للساعة، هو عيارٌ جديد كلياً تساوي سماكته 3.6 مم فقط، صمَّمه المهندسون في الدار في Les Breuleux. صُنعت كل من الصفيحة الرئيسية والجسور من مادة التيتانيوم درجة 5، وانتهى العمل عليها عبر معالجتها بالبلازما الكهربائية الرمادية والسوداء، مع وزن لنابض التعبئة مصنوع من التيتانيوم. تم استخدام الشاكلات المعقدة للسلسلة الأمامية بأكملها، في قلب تصميم المحرك البنيوي، بدلاً من الأسنان ذات التصميم الدويري المعتمدة عادةً في صناعة الساعات. يمكن إيجاد مثل تلك الشاكلات في أجهزة نقل الحركة في السيارات وغيرها من مختلف أنواع المحرّكات العالية الكفاءة الأخرى؛ ولكن استخدامها في مجال صناعة الساعات نادر واستثنائي. شاكلات الأسنان هذه تسمح بحصول عملية نقل للطاقة أكثر فعالية من خلال السلسلة الأمامية، ما يوفّر نتائج ممتازة من ناحية قياس الزمن.

6- “آر إم 50-02 أي سي جاي توربيون سبليت سيكوند كرونوغراف” RM50-02 ACJ Tourbillon Split Second Chronograph من “ريتشارد ميل” Richard Mille التي زُوّدت بحركة جديدة، جسورها مزيج من التايتانيوم والستانليس ستيل، وتم منحها لوناً ذهبياً عن طريق معالجتها بطبقة طلاء تستعمل في الطائرات. أما العلبة فمصنوعة من مادة مزيج من التياتانيوم والألمنيوم، وهي المادة المستعملة في صناعة شفرات محركات طائرات إيرباص Airbus. المميّز في التصميم هو البُزال الثانوي المصنوع من السيراميك، الذي صُمّم ليحاكي الشكل الخارجي لنافذة الإيرباص.

وقد صُنعت الساعة بذكاء، للتخفيف من الاحتكاك، ما يجعل استهلاك الطاقة فيها أخفّ بنسبة 50%.

نشر رد