مجلة بزنس كلاس
منوعات

في ما يسمونه “عمل صيفي” يمارسه الطلاب وغيرهم عادة، لاكتساب خبرات في الحياة العملية، بدأت ابنة الرئيس الأميركي باراك أوباما الصغرى “ساشا” 15 سنة، والتي قضت نصف عمرها تحت سقف البيت الأبيض، العمل منذ أسبوع في مطعم أسماك ومتنوعات البحر، اسمه Nancy’s ويملكه جوزيف مجبّر ، وهي عائلة موجودة في أكثر من بلد عربي، خصوصاً في لبنان ، وقد يكون مهاجراً أو مولوداً في أميركا .
وتسجل ساشا طلبات الزبائن وهم في سياراتهم، وتشرف بنفسها على توصيلها إليهم المطعم، بحسب الوارد عنه في موقع صحيفة “نيويورك ديلي نيوز” هو المفضل بين مطاعم الأسماك للرئيس وعائلته في جزيرة Martha’s Vineyard بولاية ماساشوستس، وفيه تعمل ساشا الصغيرة، باسمها الحقيقي، وهو #ناتاشا ، مدة 4 ساعات يومياً، ولأيام عدة من أغسطس الحالي، في ما يسمونه “عمل صيفي” يمارسه الطلاب وغيرهم عادة، لاكتساب الخبرات وتوابعها.

نشر رد