مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يتزامن اليوم الجمعة الموافق الثامن عشر من نوفمبر مع الذكرى السابعة للقاء الفاصل الذي خاضه منتخب مصر الأول أمام نظيره الجزائري على تذكرة مونديال 2010.

وحسم محاربو الصحراء المواجهة على حساب أحفاد الفراعنة بهدف نظيف سجله المدافع عنتر بن يحيي، في لقاء احتضنه ملعب أم درمان بالسودان.
وكانت المنتخب المصري قد فاز قبل هذا اللقاء بهدفين دون رد بملعب القاهرة الدولي ليعادل الكفة ويلجأ المنتخبان للقاء فاصل يحدد المنتخب الذي سيمثل الكرة العربية في مونديال جنوب أفريقيا.

وعاشت الجماهير المصرية ليلة حزينة للغاية، فساد الهدوء أرجاء البلاد وخيم الحزن على أنصار اللعبة في البلاد، في الوقت الذي عاشت خلاله الجماهير الجزائرية ليلة سعيدة وسهرت حتى الصياح تتغنى بأسماء نجوم منتخبها.

نشر رد