مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

نجح ريال مدريد فى الفوز على لاس بالماس بهدفين مقابل هدف خارج ملعبه فى مباراة أوقفت الدم فى عروق كل عشاق الفريق الملكى ليس لأن هذه المباراة ستؤثر على ترتيب الليجا التى من المستحيل أن يفكر فيها الفريق بأكثر من المركز الثالث ولكن لأنها مثلت إجابات كثيرة على أسئلة مهمة للغاية حول حاضر ومستقبل الريال.
زيدان ليس جوارديولا ويجب أن تتوقف المقارنات التى ليست فى صالح النادى وليس تقليلا من زيدان وليس تفخيما فى الفيلسوف بب ولكن الظروف مغايرة تماما بين الثنائى فجوارديولا إستلم الفريق فى الصيف وقام خوان لابورتا الرئيس العبقرى لبرشلونة بمنحه كافة الصلاحيات اللازمة لإعادة بناء الفريق وعلى الفور جوارديولا قام ببيع رونالدينهو الذى تراجع مستواه وكان تواجده فى الفريق مضر للغاية فى فترة البناء وقام ببيع ديكو أيضا والإبقاء على إيتو ويايا توريه على مضض على الرغم من قيمتهما الكبيرة ولكن جوارديولا لايحبذ طريقة أدائهما ولكن لإذطر لذلك كى لايهدم الفريق برحيل كل النجوم.
جوارديولا قام بإبقاء من يريد وأصر على التعاقد مع نجوم مثل ألفيس وسيدو كيتا وبيكيه وقام بتطوير اداء بوسكيتس وبيدرو وشيئا فشيئا الفريق إعتاد على إسلوبه حتى وصل لمرحلة المثالية ولكن الوضع مختلف تمام مع زيدان فزيزو إستلم الفريق فى يناير فى فترة فوضى عارمة بسبب مشكلة قادش ومشاكل بينيتز ومشاكل حرمان الريال من إبرام الصفقات ووجد نفسه مضطرا للتعامل مع لاعبين إما نجوم وتعتقد إنها أكبر من الفريق مثل إيسكو وخاميس وإما نجوم تجتهد ولاتجد المعاونة مثل رونالدو ومودريتش وإما نجوم لديها مشاكل غير كرة القدم مثل بنزيمة وإما نجوم تشعر بالظلم لأنها تجتهد وتقدم مالديها ولكن يبقى الحديث عن إنها لاتصلح للريال مثل كيلور نافاس وفاسكويز وبالتالى زيدان لم يمتلك الادوات التى إمتلكها جوارديولا.
زيدان يحتاج للوقت ويحتاج لتمديد عقده لفترة طويلة حتى يفكر فى بناء الفريق بالطريقة المثالية الموسم المقبل ويحتاج ليبعد الرئيس فلورنتينو بيريز يده عن الفريق لأن اللاعبين يعتقدون أن زيدان لن يكمل مع النادى إلا فى حال الفوز بدورى الأبطال وهذا قمة الإنهيار فزيزو يجب ا نيبقى ليقوم بإعطاء أوامره وفكره فى بيع الكثير من النجوم العالة على الفريق والقيام بصفقات هو يراها مناسبة لأنه بهذه الطريقة فقط سيعود الريال شيئا فشيئا ولكن إستمرار الفوضى وتغيير المدربين وإعطاء النجوم أكبر من حقهم فإن هذا سيساعد على زيادة الهوة أكثر بين الريال وبين برشلونة وأتلتيكو مدريد الذين سبقاه فنيا وإداريا .

نشر رد