مجلة بزنس كلاس
رئيسي

ذكرت مجموعة ” اكسفورد” للأعمال البريطانية أن سوق العقارات التجارية القطرية من المتوقع أن يشهد زيادة مضاعفة على ما هو عليه الآن، وأرجع تقرير المجموعة البريطانية هذه الزيادة إلى الاستعداد لاستضافة مونديال كأس العالم المقرر له أن يقام في قطر في عام 2022، إلى جانب زيادة أعداد السياح القادمين إلى قطر خلال السنوات الجارية.

وأوضح تقرير المجموعة أنه في النصف الأول من العام الجاري وصلت مساحة العقارات المتاحة للإيجار في قطر إلى 5.3 مليون متر مربع، وستزيد هذه المساحة حتى تصل إلى 7 ملايين متر مربع حتى نهاية عام 2018، وتقع معظم هذه المساحات في منطقة الخليج الغربي الدبلوماسي، ومنطقة مشيرب ومنطقة مارينا ومدينة لوسيل.

وأضاف التقرير الصادر عن مجموعة ” اكسفورد للأعمال” البريطانية أن مساحة العقارات التجارية الخاصة بالغرف الفندقية ستتضاعف خلال الخمس سنوات القادمة، حيث يوجد حاليا في قطر 115 فندقا بها 20 ألف و700 غرفة فندقية، إلى جانب 105 فنادق جديدة بهم 21 ألف غرفة فندقية، ومن المتوقع أن يتم إدراج الفنادق والغرف الفندقية الجديدة قبل عام 2021 أي قبل موعد استضافة مونديال كأس العالم المقرر لها في قطر في عام 2022.

واستحضر التقرير ما ذكرته مؤسسة ” دي تي زد” الاستشارية والبحثية البريطانية، في تقريرها السنوي عن قطر، حيث أكد على أن السوق العقاري التجاري في قطر ينمو بسرعة كبيرة تصل إلى 220% بحلول 2019، وأضاف التقرير أن هناك مساحة عقارية تجارية متاحة وصلت إلى 643 ألف متر مربع قد بني على جزء منها مجمع “فيلاجيو” ومركز تجاري “سيتي سنتر” وهذه تمثل مساحة 39% من المساحة المتاحة، كما ستضاف ما مساحته 1.3 مليون متر مربع إلى السوق العقاري التجاري في قطر خلال الثلاث سنوات القادمة.

وكانت مجموعة “اكسفورد” للأعمال البريطانية قد وقعت مذكرة تفاهم مع قطر لنشر التقرير السنوي عن قطر، حيث تنشر المجموعة بموجب هذه المذكرة كافة التقارير الاقتصادية والتجارية والمهنية في قطر بشكل متخصص.

نشر رد