مجلة بزنس كلاس
سياحة

أقامت الهيئة العامة للسياحة احتفالية لتكريم جميع شركائها ممن أسهموا في إنجاح موسم صيف 2016 في قطر. ونظرًا لإقامة ثلاث من الفعاليات التي تحظى بشهرة واسعة النطاق في البلاد خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر، فقد أسهم كل من مهرجان صيف قطر 2016 واحتفالات عيدي الفطر والأضحى في تنشيط قطاعي الضيافة والتجزئة في موسم عادة ما يُعرف بكونه يقع خارج أوقات الذروة. وقد أقامت الهيئة مأدبة غداء على شرف ممثلي الوزارات والهيئات الحكومية والشركاء ووسائل الإعلام والمشاركين والمتطوعين في فندق سانت ريجيس في الدوحة.

يذكر أن فعاليات هذا الصيف تمثل جزءًا من إستراتيجية أوسع تهدف إلى إثراء روزنامة سنوية من الفعاليات وتنويع المنتج السياحي المتوفر على مدار العام. وتبين الإحصاءات أن الإستراتيجية قد بدأت تؤتي ثمارها، حيث إن في شهر أغسطس وحده، سجل عدد الزوار الذين استقبلتهم قطر زيادة نسبتها 2% مقارنة بعدد الزوار في الشهر نفسه من العام الماضي.

كما واصل عدد الزوار من دول مجلس التعاون الخليجي ارتفاعه في شهري أغسطس وسبتمبر، لتسجل قطر زيادة نسبتها 7% في أعداد الزوار الخليجيين في الفترة من بداية العام وحتى سبتمبر، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

كما أثر مهرجان صيف قطر في قطاع التجزئة تأثيرًا إيجابيًا، حيث بلغ عدد قسائم الشراء التي دخلت السحوبات التي أجريت خلال أيام المهرجان أكثر من 100 ألف قسيمة، وهو ما يمثل إنفاقًا تتجاوز قيمته 21 مليون ريال قطري في مراكز التسوق المشاركة. كما تجدر الإشارة إلى أن الشراكات مع أعضاء قطاع الضيافة الذين يقدمون عروضًا خاصة للزوار قد تضاعفت هذا العام مقارنة بما كانت عليه في مهرجان صيف قطر 2015، حيث أبرمت الهيئة العامة للسياحة شراكات مع 56 منشأة فندقية في هذه النسخة من المهرجان.

نشر رد