مجلة بزنس كلاس
رياضة

يبدأ المنتخب القطري الأول لكرة اليد مشوراه الأولمبي الأحد بمواجهة قوية وصعبة أمام كرواتيا أحد أعرق المنتخبات على الصعيدين الاوروبي والعالمي  في افتتاح مباريات البطولة ضمن المجموعة الأولى .
يذكر ان القرعة أوقعت العنابي ضمن المجموعة الأولى مع منتخبات تونس وفرنسا والدنمارك وكرواتيا والأرجنتين.
وتكمن صعوبة المباراة ليس فقط في قوة المنافس وإنما ايضا على اعتبار انها اول مباراة يخوضها العنابي في الأولمبياد ،وسيكون العنابي مطالب بالفوز حتى يواصل مشواره بمعنويات عالية ومن دون اي ضغوط  نفسية.. ويدرك الجهاز الفني بقيادة الاسباني فاليرو ريفيرا ان الفوز في بداية المشوار مهم للغاية وهو ما سيؤمن الطريق لمنتخبنا  لمواصلة المشوار بمعنويات مرتفعة وهو ما سيجعل العنابي يدخل اللقاء بشعار الفوز.                           ويمتلك منتخب كرواتيا تاريخا حافلا بالإنجازات سواء على المستوى الأوروبي والعالمي علاوة على أنه يضم في صفوفه لاعبين محترفين يلعبون في اقوى الدوريات الأوروبية ويسعى هو الآخر إلى  تأكيد حضوره بقوة في هذا الأولمبياد من اجل الدفاع عن حظوظه في المنافسة على اللقب .
وفي المقابل فإن العنابي يعتبر هو الآخر من المنتخبات القوية لاسيما انه يضم في صفوفه لاعبين مميزين على مستوى عال في جميع مراكز اللعب  ووجود مدرب عالمي وهو فاليرو ريفيرا الذي استطاع  تحقيق إنجازين تاريخيين في خلال سنة واحدة فقط بتأهله لدورة اللعاب الأولمبية ريو 2016 وقبلها وصيف العالم ببطولة العالم قطر 2015 ،ويتوج معه ايضا باللقب الآسيوي مرتين متتاليتين ،وقد يجعل منتخبنا الوطني قادر على ترك بصمة تاريخية  وتحقيق الفوز في ظل الإستعدادات الجيدة التي قام بها في الفترة الماضية عندما انضم في معسكرات خارجية وخاض مباريات قوية بالتالي فإن حظوظه تبقى قائمة في الفوز باللقاء .
ويملك المنتخب القطري  الأدوات اللازمة لتحقيق نتيجة إيجابية، فهو يملك تشكيلة مثالية تضم لاعبين بارزين  ، بجانب المدرب القدير فاليرو الذي يعرف كيف يتعامل مع المنافس على اعتبار أنه سبق له قيادة فرق أوروبية ومنتخب بلاده الذي قاده لإحراز بطولة العالم التي أقيمت في إسبانيا .
وإذا  ما اراد العنابي  تحقيق النتيجة المرجوة في اللقاء ينبغي عليه تقديم أفضل ما لديه من مستوى من خلال التركيز في الهجوم ومحاولة فتح الثغرات في دفاع كرواتيا القوي للمرور منها إلى المرمى وعدم التسرع في التصويب وفي حال فقدان الكرة في الهجوم ينبغي على اللاعبين العودة سريعا للدفاع ومنع الفريق الكرواتي من تشكيل هجمات مرتدة سريعة على اعتبارها من أهم مصادر قوة الفرق الأوروبية بشكل عام كما يجب على دفاع العنابي التماسك جيدا أمام هجوم المنافس ومنعه من التصويب البعيد من خلال المراقبة الجيدة للاعبين الذي يجيدون ذلك فيما تبقى حراسة المرمى عاملا مهما في تحديد سير المباراة ووجود دانييل ساريتش يكفل وجود مصدر قوة في حماية عرين منتخبنا الوطني .
سيخوض العنابي مباراته الثانية بدورة الألعاب الأولمبية  يوم الثلاثاء المقبل  بمواجهة منتخب فرنسا الذي قابله في نهائي بطولة العالم – الدوحة 2015 ، كما سيلعب مباراته الثالثة  يوم الخميس القادم بملاقاة المنتخب التونسي ، أما المباراة الرابعة فسيخوضها يوم السبت المقبل أمام المنتخب الدنماركي ، وسيلعب مباراته الخامسة والأخيرة في مرحلة المجموعات أمام المنتخب الأرجنتيني يوم 15  اغسطس الحالي  .
وشدد زاركو ماركوفيتش لاعب المنتخب القطري على ان مباراة الغد امام المنتخب الكرواتي لن تكون سهلة خاصة وان المنافس يعد من اقوى المنتخبات الاوروبية والعالمية ، كما ان هذه المواجهة تأتي في بداية المشوار.. وقال ” ان المباراة الأولى في اي بطولة تكون صعبة ، ولكن نحن مستعدون للدفاع عن الوان منتخبنا الوطني وتحقيق الفوز الذي سيكون  نتيجة ايجابية قبل مواجهة فرنسا” .
وأضاف ” لقد اثبتنا في كل مرة اننا على قدر المسؤولية عندما استطعنا ان نحقق مركز الوصيف ببطولة العالم والتأهل للأولمبياد وهذا سيكون حافزا لنا للدفاع عن سمعة اليد القطرية لنؤكد للجميع  ان ما حققناه ليس صدفة ، ولقد استعد العنابي جيدة قبل المجيئ للبرازيل،والجميع في اتم الجاهزية لخوض المباراة ونتمنى ان يحالفنا التوفيق لتشريف كرة اليد القطرية ونظهر في افضل صورة  خاصة ان العنابي وقع في مجموعة صعبة ولكن هذا لا يمنعنا من اللعب لأجل الفوز وإثبات حضورنا في هذا الأولمبياد بقوة ” .
وأكد ان لاعبي العنابي يطمحون لتحقيق انجاز في الاولمبياد بالحصول على ميدالية اولمبية في هذا الحدث الكبير للمرة الاولى في تاريخ الرياضة القطرية ،وخاصة ان لديهم الدافع للوصول لهذا الهدف ..واوضح” ان جميع لاعب العنابي يشعرون بمسؤولية  كبيرة بعد تحقيق العديد من  الإنجازات في الفترة الماضية ،وسنكون على مستوى الحدث” .
ومضى قائلا ” نملك مدربا كبيرا وهو اسم غني عن التعريف ومن افضل المدربين في العالم وتربطنا به كلاعبين علاقة ممتازة ،حيث أضاف لنا الكثير وكان احد العوامل المؤثرة في الفوز الكبير وحجز بطاقة ريو 2016 ” .
ومن جانبه قال كمال الدين ملاش نجم المنتخب القطري “مباراة الغد ستكون صعبة وقوية لأننا سنواجه خصما قويا  غنيا عن كل تعريف وله سجل حافل بالإنجازات كما انه يضم في صفوفه لاعبين مميزين يلعبون لأبرز واقوى الفرق الأوروبية ،ولكن هذا كله لن يمنعنا من اللعب من اجل تحقيق الفوز ،فنحن ايضا اصبحت لدينا سمعة طيبة بعد الإنجازات التي حققناها في الفترة الماضية ليصبح الجميع يعمل لنا الف حساب  ” .
وأوضح” ان اول مشاركة  في الأولمبياد للعنابي تعد  انجازا في حد ذاته يضاف للإنجازات التي تحقق من قبل ولكن لن نكتفي بهذا وسنبذل قصارى جهدنا لتأكيد حضورنا بقوة ودفاع عن سمعة كرة اليد القطرية” .
وأكد ملاش” أن العنابي جاء للبرازيل ليس من اجل المشاركة فقط وإنما طموحنا اكبر من ذلك وهو الفوز بإحدى الميداليات . حيث ان المهمة ليست سهلة وتتطلب جهدا كبيرا ،والمدرب فاليرو يدرك صعوبة المهمة ومن المؤكد انه سيضع الخطة المناسبة للوصول للهدف المنشود”.

نشر رد