مجلة بزنس كلاس
رياضة

في معرض تعليقه على فوز منتخب قطر لكرة اليد على نظيره الكرواتي، صرح سعادة الدكتور ثاني عبدالرحمن الكواري الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية بأن الفوز بمثابة الانطلاقة الحقيقية للوصول إلى المنافسة على أحد المراكز المتقدمة في البطولة. وأشاد د. الكواري بالنتائج الإيجابية التي حققتها الفرق القطرية في ثالث أيام دورة الألعاب الأولمبية، متمنيا أن تتواصل هذه النتائج حتى النهاية.
وقال سعادته في تصريحه للوفد الإعلامي القطري المتواجد في ريو اليوم إن فوز المنتخب القطري لكرة اليد على كرواتيا كان بمثابة الانطلاقة الحقيقية للوصول إلى المنافسة على أحد المراكز المتقدمة في البطولة.
وأشار الدكتور ثاني عبدالرحمن إلى أن سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية قد اجتمع أمس مع مدرب منتخب كرة اليد واللاعبين بحضور رئيس الاتحاد السيد أحمد الشعبي لحثهم على تمثيل المنتخب القطري خير تمثيل ورفع علم قطر في هذا المحفل العالمي الكبير.
من جانبه، عبر الإسباني فاليرو ريفيرا مدرب المنتخب القطري لكرة اليد عن سعادته الغامرة بالفوز مشيداً  بالأداء العالي للاعبي الفريق وبالنتيجة الكبيرة أمام منتخب كرواتيا الكبير.

وقال فاليرو في تصريح للوفد الإعلامي القطري المتواجد في ريو : “لقد لعبنا مباراة كبيرة ولا أبالغ إن قلت إنها واحدة من أفضل مباريات المنتخب مؤخرا ومنذ تسلمي للمنتخب حتى الآن أثبت اللاعبون أنهم على قدر المسؤولية وقدموا أداء عاليا على جميع المستويات فنيا وتنظيميا وتكتيكيا ولذلك جاء الفوز بنتيجة كبيرة وحتما ستعطينا دافعا كبيرا في البطولة “.
وأضاف أن الأولمبياد تختلف عن بطولة العالم وتحتاج إلى نفس أطول وتركيز مضاعف وهذه المرة الأولى لنا التي نتأهل فيها للدورة ولذا فإن المسؤولية كبيرة .
وحول المباراة المقبلة أمام فرنسا بطلة العالم ذكر فاليرو أنه لاشك أنها مباراة صعبة جدا والمنتخب الفرنسي معروف بقوته وشراسته وسنسعى لتقديم أفضل ما لدينا.
من جانب آخر، أشاد د. الكوراي كما بالفوز الكبير الذي حققه لي بينج لاعب منتخب كرة الطاولة، مشيرا إلى أن هذا الفوز جاء على لاعب كبير مثل اللاعب المجري الذي يعد واحدا من أبطال اللعبة.
وحول خسارة المنتخب القطري للكرة الطائرة الشاطئية أمس أمام منتخب الولايات المتحدة الأمريكية تحدث سعادته بأن فريقنا مكون من شباب صغار السن مقارنة بالفريق الأمريكي صاحب الخبرة الكبيرة في الأولمبياد.
وأضاف أن الفرصة ما تزال قائمة وكبيرة أمام منتخب الطائرة الشاطئية للتأهل للأدوار النهائية حيث ما تزال لديه مباراتان متبقيتان أمام إسبانيا والنمسا.
ووعد سعادته بأن يكون التأهل للدور الثاني حليفا للمنتخب القطري وتعويض خسارته الأولى.

نشر رد