مجلة بزنس كلاس
فن

 

ألغت نجمة البوب الأمريكية ريانا اليوم الجمعة حفلا موسيقيا مزمعا في مدينة نيس الساحلية بجنوب فرنسا في أعقاب الهجوم الذي قام به مسلح قاد شاحنة صوب حشد يحتفل بيوم الباستيل وهو العيد الوطني الفرنسي مما أسفر عن مقتل 84 شخصا.

وكتبت ريانا في صفحتها على موقع انستجرام “بسبب الأحداث المأساوية فإن حفلتي لن تمضي قدما كما كان مخططا لها. قلوبنا مع الضحايا وعائلاتهم.”

كما ألغي مهرجان الجاز في نيس الذي كان من المقرر افتتاح أنشطته يوم السبت وفقا لإعلان نشر على موقعه الإلكتروني.

لكن إنتاج الجزء الثاني من فيلم “فيفتي شايدز أوف جراي” في جنوب فرنسا لا يزال مستمرا. وكتبت المنتجة دانا برونيتي على حسابها على فيسبوك “اطمأننا على وجود الجميع وهم سالمون وبخير.. إنه يوم حزين آخر لفرنسا والعالم.”

نشر رد