مجلة بزنس كلاس
فن

 

في الحلقة 22 من مسلسل وين كنتي نشهد تداعيات توقيف شقيق جويل داغر في دور سيلا المتهم بجريمة قتل فتاة والإعتداء عليها. فيقوم شقيقها الأكبر بإخبار والده ووالدته بالأمر، فتنهار والدة الشاب الموقوف.
في هذه الأثناء تصر ريتا حايك في دور نسرين على أن يبقى شقيقها الأصغر معها في المزرعة لتدخله إلى المدرسة لكنه بعد تحدّث مع والدته التي هدّدته بإنكاره يريد الرجوع إلى منزله فتتحدّث نسرين إلى والدتها للمرة الأولى منذ فترة فيتواجهان لكن الأمّ مصرة على أن يعود ابنها إلى المنزل.
أما جينا فتستحمّ وترتدي ثيابها لتخرج من المنزل إلاّ أن خالتها تمنعها وتخبرها أن نسرين ستأتي لزيارتها فتقنع بعدم الخروج.

ونشاهد زوج جينا نائماً في السرير مع حبيبته.
نسرين تصطحب معها شقيقها إلى منزله فتوصله وعندما يذهب يأتي الشاب المغرم بها والذي يقدّم المال لشقيقها الأكبر مهراً ليتزوّجها فيدفعها إلى الحائط ويهدّدها بأنه يريدها لكنها تفلت منه وتهرب.

أما رمزي فيشاهد الفتاة التي أقام معها علاقة مرّة فيتجاهلها.

نشر رد