مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

قدم ريال مدريد عودة تاريخية بالنتيجة ضد مضيفه رايو فاييكانو اليوم السبت في اطار الجولة الخامسة والثلاثين من الدوري الاسباني والتي لم تتحقق منذ أمدٍ بعيد.

الاحصاءات الخاصة بالنادي الملكي أظهرت أنه لم يقلب تأخره بالنتيجة بهدفين نظيفين في أول ربع ساعة خارج ملعبه إلى انتصار منذ عام 1931 حينما قلب تأخره أمام أتلتيك بيلباو إلى فوز.

وتلقى ريال مدريد صدمة كبيرة اليوم حينما وجد نفسه متأخراً بالنتيجة 2-0 في أول 14 دقيقة من اللقاء، لكنه عاد بعد ذلك محققاً الانتصار بنتيجة 3-2 بهدفين لبيل وهدف لفاسكويز.

وبشكل عام تعد هذه المرة الأولى التي يقلب فيها ريال مدريد تأخره من الهزيمة بهدفين نظيفين خارج ملعبه في الدوري الاسباني إلى الانتصار منذ عام 2004 حينما فعلها على حساب بلد الوليد.

يذكر أن ريال مدريد صعد لصدارة الترتيب مؤقتاً قبل أن يستعيدها منه أتلتيكو مدريد بفوزه على ملقا.

نشر رد