مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

قدم ريال مدريد سلسلة من النتائج الغير مقنعة كلما واجه فالنسيا على أرضية ميدانه سانتياجو برنابيو خلال المواسم الأخيرة من عمر الدوري الاسباني.

ريال مدريد أخفق في تحقيق أي انتصار على فالنسيا في المواسم الأربع الماضية، حيث يعود آخر انتصار له إلى ديسمبر من عام 2010 تحت إمرة جوزيه مورينيو وسجل حينها كريستيانو رونالدو هدفي الريال.

ويتذكر عشاق ريال مدريد الفوز الأخير على فالنسيا قبل 6 أعوام جيداً كونه أتى بعد الهزيمة القاسية جداً التي تلقاها الفريق على يد الغريم برشلونة بخمسة أهداف دون رد.

وتعادل ريال مدريد في المباريات الأربع التالية لذلك الفوز، حيث قنع بنتيجة التعادل السلبي موسم 2011\2012 لكنه حقق لقب الليجا ذلك الموسم، فيما قنع بالتعادل الإيجابي 1-1 في افتتاح موسم 2012\2013، قبل أن يتعادل بنتيجة 2-2 في الجولة 36 من عمر الليجا في الموسمين التاليين ليكون بالتالي فالنسيا هو رصاصة الرحمة التي قتلت طموح الريال بتحقيق اللقب.

وحقق ريال مدريد الانتصار على فالنسيا في عدة مناسبات منذ نهاية عام 2010 لكن تحققت معظمها في ملعب ميستايا معقل الخفافيش، كما هزم فالنسيا بنتيجة 2-0 في سانتياجو برنابيو في ربع نهائي كأس الملك موسم 2012\2013.

نشر رد