مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أبدى ريال مدريد غضبه الشديد من اهمال الاتحاد الإسباني لكرة القدم بسلامة ألفارو موراتا خلال فترة التوقف الدولي مما تسبب بإصابة اللاعب في عضلات الفخذ الأيمن والأربطة الخلفية للركبة مما يتطلب غيابه عن الملاعب لمدة شهر على أقل تقدير.

ريال مدريد راسل الاتحاد الإسباني وأظهر له غضبه من عدم إخضاع موراتا لأية فحوص تكشف نوعية الإصابة التي تعرضه لها في مواجهة مقدونيا، الأمر الذي جعله يشارك في مباراة إنجلترا الودية مصاباً مما فاقم من المشاكل لديه.
وتعرض موراتا للإصابة في أوتار الركبة الخلفية خلال مواجهة مقدونيا في الدقيقة 46، الأمر الذي اضطر المدرب لوبيتيجي لاستبداله وإشراك أرتيز أدوريز في مكانه، لذلك كان من الطبيعي أن يتم اجراء الفحوص الطبية على اللاعب بعد المباراة أو في اليومين اللاحقين، لكن هذا لم يحدث، بل أنه شارك في الشوط الثاني خلال مواجهة إنجلترا الودية أول أمس الثلاثاء.

وبرر الاتحاد الإسباني فعلته بأنه لم يكن يعلم بأن موراتا مصاب، حيث لم يشتكي اللاعب من معاناته من أية آلام وتدرب بشكل طبيعي، كما لم يشتكي من أية آلام قبل وأثناء وبعد مواجهة إنجلترا.

يذكر أن ريال مدريد يعاني من إصابة مهاجمه الأساسي كريم بنزيما وكان بأمس الحاجة لموراتا في ديربي مدريد، علماً أن اللاعب سيغيب عن الكلاسيكو مطلع الشهر المقبل أيضاً.

نشر رد