مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

ذكرت صحيفة ” كونفدنسيال” الإسبانية، أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لجأ إلى أيرلندا، للهروب من كابوس الضرائب الباهظة المفروضة على دخله السنوي في إسبانيا.

وأضافت الصحيفة في تقريرها أن رونالدو استغل تعاقده مع شركة أيرلندية، تملك حقوق إعلاناته مع الشركات وصوره في وسائل الإعلام، ويدفع ضرائبه عن الإعلانات في أيرلندا، التي تعتبر من الدول صاحبة نسبة دفع ضرائب قليلة، وهذا يعتبر تهرب وفقا للقانون الإسباني.
تصل نسبة الضرائب في ايرلندا إلى 12.5%، مقارنة مع بنسبة كبيرة من إسبانيا التي تصل فيها النسبة إلى 43.5% .

وإذا صحت ادعاءات الصحيفة الإسبانية فإن النيابة سوف توجه اتهامات صريحة إلى رونالدو بالتهرب الضريبي، مثلما حدث مع ليونيل ميسي ونيمار دا سيلفا، ثنائي برشلونة.

نشر رد