مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

عاد رونالدو للمشاركة في مباريات ريال مدريد بعد 15 يوما من الغياب بسبب الإصابة، وكانت عودته أمام مانشستر سيتي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

فاز ريال مدريد بنتيجة (1-0) ليتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا منافسا على بطولته الـ11 في تاريخه، ضد أتلتيكو مدريد الذي يبحث عن لقبه الأول.

علق رونالدو على مستوى ما قدمه في المباراة: أراه جيدا بالنسبة لأنني لم أشارك في أي مباراة طوال الـ15 يوما، لا أعلم لماذا الناس تشكك في لياقتي البدنية؟، لكنهم لا يعلمون أنني قادر على التعافي بشكل سريع.

وأضاف: الفوز بفارق هدف لم يكن كبيرا لكنه كان كافيا للعبور إلى المباراة النهائية، توقعنا هجوم أقوى من السيتي بعد تسجيلنا للهدف، ومع ذلك لم نغلق المباراة وصنعنا مزيدا من الفرص.

نشر رد