مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

بعد نهاية موسم آخر من الصراع الأزلي بين برشلونة و ريال مدريد يتوجه نجمي القطبين ليونيل ميسي و كريستيانو رونالدو إلى منتخبي بلديهما في محاولة لتحقيق لقبهما الأول رفقة الأرجنتين و البرتغال هذا الصيف .

ويخوض ليونيل ميسي بطولة كوبا أمريكا المئوية الجارية رفقة منتخب الأرجنتين بحثا عن اللقب الذي غاب منذ 1993 ، وتبدو الفرصة مواتية هذا الصيف من أجل الظفر بالذهب بعد خروج البرازيل و الأوروجواي من الدور الأول واستعادة ميسي لعافيته بعد الغياب عن المباراة الأولى ، ليعود في شوط ليقود الأرجنتين للفوز على بنما بهاتريك قبل أن يساهم في اجتياز فنزويلا بهدف و تمريرة حاسمة من أجل ضمان مقعد في المربع الذهبي أمام منتخب الولايات المتحدة المستضيف حيث سيكون على حامل الكرة الذهبية خمس مرات ان يكون حاسما من أجل قيادة منتخب بلاده إلى النهائي القاري ، وتحطيم رقم جابرييل باتيستوتا الذي يبعد بهدف واحد على صدارة لائحة هدافي المنتخب الأرجنتيني عبر التاريخ .

وفي المقابل يخوض كريستيانو رونالدو بطولة كأس أمم أوروبا مع منتخب البرتغال الغير مرشح من أجل قيادته إلى أبعد ما يكون في البطولة ولما لا خطف اللقب الذي لاتزال الجماهير البرتغالية تنتظره بعد ضياعه أمام أعينهم سنة 2004 وفي وجود رونالدو الشاب آنذاك أمام اليونان ، وعلى الصعيد الشخصي رونالدو أيضا لديه فرصة لتخليد اسمه من ذهب في سجل البطولة حيث أنه وبهدف وحيد سيصبح أول لاعب يسجل في 4 نسخ متتالية من اليورو وبـ 3 أهداف سيلتحق بـ ميشيل بلاتيني كأفضل هداف في تاريخ المسابقة ، لكن الأمور لم تجري كما يشتهي النجم البرتغالي خلال أول مبارتين و على الرغم من كونه أكثر لاعب تسديدا على المرمى خلال البطولة بواقع 20 تسديدة خلال 180 دقيقة لكن رونالدو لم يجد طريق المرمى لحد الآن ، ومع نقطتين في رصيده يحتاج المنتخب البرتغالي إلى الفوز أمام المجر من أجل الوصول إلى دور الـ 16 أو توديع المنافسة من الباب الضيق والتي ربما ستكون الأخيرة من نوعها لـ كريستيانو رونالدو بعمر الـ 31 سنة .

وعلى الرغم من الاختلاف الكبير في القيمة و المستوى بين بطولي كوبا أمريكا و اليورو خصوصا في نسختي هذه السنة لكن نتائج منتخبي البرتغال و الأرجنتين ستكون مهمة في سباق الكرة الذهبية السنوي بين النجمين ، بعد موسم ناجح لكليهما بـ لقبي الدوري و الكأس لـ ميسي مع تسجيل 41 هدف و دوري أبطال أوروبا لـ كريستيانو رفقة ريال مدريد مع 51 هدف في جميع المسابقات .

وعلى عكس ميسي المطالب بـ قيادة منتخب الأرجنتين للقب كوبا أمريكا فـ كريستيانو رونالدو لن يكون مطالباً خلال اليورو سوى بقيادة منتخب البرتغال إلى نتائج إيجابية وتسجيل أهداف ستخلده في تاريخ البطولة ، ليأخذ الأفضلية في سباق الكرة الذهبية .

نشر رد