مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يحظى بعد غد السبت، ملعب سان سيرو بحضور اثنين من أبرز الشخصيات التى كان لها بصمة كبيرة فى تاريخ إنتر ميلان الإيطالى وهم الثنائى البرازيلى رونالدو والبرتغالى جوزيه مورينيو، وذلك لمؤازرة النيراتزورى خلال مواجهة سامبدوريا ضمن منافسات الجولة الـ 26 للكالتشيو. أشارت صحيفة “لا جازيتا ديلو سبورت” الإيطالية، أن رونالدو ومورينيو سيتواجدون فى ملعب سان سيرو من أجل دعم إنتر ميلان نظراً لموقف الفريق الغير مطمئن فى الدورى هذا الموسم بعد فقدانه الصدارة والهبوط للمركز الخامس برصيد 45 نقطة، ما يهدد طموحاته فى التتويج بلقب الدورى مُجدداً أو العودة للمنافسات القارية. جدير بالذكر أن يوفنتوس الإيطالى يتصدر جدول ترتيب الكالتشيو برصيد 57 نقطة.

نشر رد