مجلة بزنس كلاس
فن

 

أكد بيان إعلامي منسوب لمكتب رولا يموت أنّ شقيقتها الفنانة هيفاء وهبي أرادات استغلال نجاحها بعد رواج الكليب الأخير “أنا رولا”، وأن البيان الصادر عن هيفا لا يدين رولا بشيء، واعترفت الأخيرة بأنّها تعلّمت الفن على يد أختها غير الشقيقة طوال العقدين الماضيين.
جاء في البيان: يهم مكتب الفنانة رولا يموت التأكيد على أنّ البيان الذي أصدرته أختها هيفا تعتبره استغلالاً للنجاح الذي تحققه حالياً بعد صدور كليبها (أنا رولا)، ويهمها أن تؤكد أنّها تعلمت هذا الفن من هيفا التي اعترفت هي بنفسها على مدار ما يقارب العشرين عاماً أنّها رائدته.
أضاف: كانت هيفا قد ذكرت مراراً أنّها عبرت الجسر وقطعته وأن أحداً لن يتمكن من الوصول إليها، لكن هذا غير صحيح وها أنا أقدّم البرهان من خلال صوت عادي كصوت هيفا، وأستطيع أن أغني وأرقص وأصوّر وأدخل عالم النجوم.

1470300543_slider-haifa
وذكر على لسان رولا: أطلب متمنية من الصحافة اللبنانية والعربية عدم ذكر اسم هيفا إلى جانب اسمي كي لا تستفيد خصوصاً وأنها الآن تعاني من الفشل الغنائي لذا تحاول أن تعوّض في الدراما وفي بيانات ضدي كي تجد لنفسها راحة نفسية أتمناها لها من قلبي، ولا أكن لها إلا الخير لكني أؤكد أني تلميذتها لكن بنسخة تناسب العصر الجديد”.

نشر رد