مجلة بزنس كلاس
سياحة

توقفت حركة الطيران بين مطاري القاهرة وموسكو، اليوم السبت، وألغيت رحلتي طيران لشركتي مصر للطيران والخطوط الروسية “إيرفلوت”، بسبب تداعيات حادث سقوط الطائرة الروسية في وسط سيناء 31 أكتوبر الماضي.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير النقل الروسي ماكسيم سوكولوف قوله اليوم السبت إن قرار روسيا حظر رحلات شركة مصر للطيران صدر نتيجة لتحطم طائرة روسية في مصر.

وفي أول ربط رسمي بين قرار حظر رحلات الشركة المصرية وحادث التحطم قال سوكولوف إن القرار اتخذ بسبب مخاوف بشأن إجراءات السلامة التي تطبقها الشركة وتحطم الطائرة الروسية في الحادث الذي وقع قبل أسبوعين وأسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص.

وكانت هيئة “روزافياتسيا” الروسية لتنظيم النقل الجوي قررت أمس، حظر رحلات شركة مصر للطيران إلى روسيا، بسبب ما قالت إنه “غياب لبرنامج سلامة الطيران في رحلات الشركة“.

وقالت المصادر “قامت الخطوط الروسية (إير فلوت) بإلغاء رحلتيها 400 و401 للوصول والسفر، كما ألغت مصر للطيران رحلتيها 729 المتجهة إلى موسكو و730 القادمة منها تنفيذا لتعليمات السلطات الروسية بمطار موسكو لمدير مكتب “مصر للطيران” في روسيا بعدم استقبال رحلة الشركة المقررة اليوم، بينما لم تتلق سلطات الطيران المصرية خطابا رسميا بذلك من السلطات الروسية المختصة طبقا لقوانين الطيران الدولية التي تنظم حركة النقل الجوي بين الدول“.

وكان 224 شخصا لقوا حتفهم أواخر شهر أكتوبر/تشرين الماضي إثر تحطم طائرة روسية في سيناء عقب دقائق من إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي. وقررت دول من بينها روسيا وبريطانيا تعليق رحلاتها الجوية إلى شرم الشيخ.

 

نشر رد