مجلة بزنس كلاس
صحة

أعلنت رئيسة الهيئة الفيدرالية للرقابة وحماية المستهلك آنا بوبوفا أن روسيا تواصل العمل للوصول إلى لقاح ضد مرض تقص المناعة المكتسب “الأيدز” وكشفت بعض التفاصيل حول اللقاح الجديد.
صرحت بوبوفا خلال الجلسة العامة للمؤتمر العالمي الخامس الخاص بمرض الأيدز في شرق أوروبا وآسيا الوسطى الذي ينعقد من 23 إلى 25 مارس/آذار الجاري في موسكو: “يتواصل العمل في مركز “فيكتور” للبحوث التابع للهيئة الفيديرالية على تطوير لقاح ضد فيروس الأيدز. وأظهرت نتائج الاختبارات المرحلية أن اللقاح لا يترك آثارا جانبية ويشجع على تعزيز المناعة الخلوية والمختلطة ضد الأيدز”.
وأضافت بوبوفا: “يتم توسيع إنتاج أنظمة تشخيص المرض ليصل عددها إلى أكثر من 40 نظاما، مشيرة إلى أن سعر الأنظمة الروسية الصنع أقل خمس مرات من مثيلاتها الأجنبية.
كما ذكرت أولغا غولوديتس نائبة رئيس الوزراء الروسي أن 93 ألف حالة إصابة جديدة بالأيدز سجلت في العام 2015 في روسيا أي يعني أن معدل نمو الإصابات الجديدة يعادل 8 بالمئة ليبلغ العدد الإجمالي للمصابين بالمرض 793 ألف شخص.
من جانبه اعتبر فاديم بوكروفسكي رئيس المركز الفيديرالي للوقاية من الأيدز ومكافحته أن الاستراتيجية الدولية التي وضعتها وزارة الصحة الروسية غير كافية وقابلة للتحسين حيث تتطلب مناهج جديدة مبدئيا وتمويلا سنويا يعادل أكثر من 100 مليار روبل (1.5 مليار دولار) بينما الميزانية الدولية للعام 2016 لا تحتوي سوى نصف المبلغ المطلوب.

نشر رد