مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

ساعدت المبادرة التعليمية التي دشنتها مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا “روتا” عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، بالتعاون مع هيئة “كير” الدولية، ومبادرة محور التنمية والتمكين “آيديا”، في باكستان، على تمكين الفتيات والنساء المهمشات من إكمال تعليمهن الأساسي والثانوي، وشق طريقهن المهني، والمساهمة بدور فاعل في مجتمعاتهن المحلية.
وأوضحت “روتا” في بيان صحفي اليوم، أن المبادرة التي دُشنت خلال شهر يناير من عام 2015، تشتمل على برامج لتوفير الحلول والوسائل المطلوبة لتمكين الفتيات في باكستان اللائي يواجهن عوائق اجتماعية تحول دون إتمام تعليمهن من مواصلة دراساتهن الثانوية والجامعية.
وأشارت إلى أنه مع انطلاق المبادرة التعليمية، دشنت “آيديا” برنامج التعلم السريع للتعليم المتوسط في مدرسة البنات الابتدائية الحكومية بمنطقة” ناغوها” الباكستانية، وشرعت في توظيف المعلمات للانضمام إلى البرنامج.
وأوضح البيان انه من خلال هذا البرنامج، ساعدت مؤسسة “روتا”، بالتعاون مع هيئة “كير” ومبادرة “آيديا”، في توفير مرافق تعليمية وتدريبية أفضل، وإتاحة الفرصة للاستفادة من الدعم والخدمات المعلوماتية، إلى جانب تمكين الفتيات في تلك المنطقة النائية من القيام بأدوار قيادية في مجتمعاتهن، والتغلب على العوائق العديدة التي تعترض مساعيهن لتحقيق النجاح..ونوه بقصص النجاح لهذه المبادرة التعليمية التي تتيح فرصا للطالبات في مواصلة مسيرتهن التعليمية في باكستان.

نشر رد