مجلة بزنس كلاس
أخبار

شارك متطوعون من مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا) في برنامج “تدريب المدرب” التأهيلي الذي أقيم بجامعة حمد بن خليفة، في إطار الاستعدادات لتقديم برنامج “تعليم مهارات اللغة الإنجليزية للكبار”، الذي تهدف روتا من خلاله إلى تحسين قدرة العمالة الوافدة على التواصل باللغة الإنجليزية.

ويهدف البرنامج التأهيلي، الذي أشرف “مركز قطر مايل ستون تريننج سلوشنز” على إعداده، إلى تزويد المتدربين الذين سيحاضرون في برنامج “تعليم الإنجليزية للكبار” بالمهارات اللازمة لتدريس الإنجليزية للعمال بكفاءة وفعالية.

وتناول برنامج “تدريب المدرب” عددًا كبيرًا من الموضوعات منها مقرر تعليم مهارات اللغة الإنجليزية، والمشكلات التي تواجه العمال ذوي الدخول المنخفضة، وطرق تعليم الكبار وأدوات التعلم الجماعي.

وقال السيد محمد صالح، مدير البرامج الوطنية في روتا “إن هذا البرنامج التأهيلي أساسي لضمان تأهيل المتطوعين الذين سيحاضرون في برنامج تعليم الإنجليزية للكبار وإكسابهم الخبرات الأساسية لتعليم العمال الوافدين مهارات استخدام اللغة الإنجليزية في التواصل على أفضل وجه من الكفاءة والاحترافية”.

وأضاف “سيضمن تدريب المحاضرين في برنامج تعليم الإنجليزية للكبار تأهيلهم لأن يكونوا مدرسين أكفاء، وهو ما يساهم في تحقيق الاستفادة القصوى للعمال من البرنامج. كما يؤكد البرنامج التدريبي على أهمية برامج المسؤولية المجتمعية وتنمية المجتمع”.

وأشارت مؤسسة روتا إلى أن 85 متطوعًا قد حضروا برنامج “تدريب المدرب” مما أكسبهم مهارات جديدة لتدريس الإنجليزية للكبار في إطار جماعي.

وستقام محاضرات برنامج روتا لتعليم اللغة الإنجليزية للكبار لمدة 16 أسبوعًا على مدار فصلين دراسيين، حيث يبدأ الفصل الأول في أكتوبر وينتهي في ديسمبر، بينما يبدأ الفصل الثاني في فبراير، وينتهي خلال شهر أبريل 2017.

نشر رد