مجلة بزنس كلاس
سياحة

استضاف سيتي سنتر روتانا الدوحة، أكبر فنادق المجموعة في قطر، بمناسبة قرب حلول عيد الاضحى المبارك، فعالية خاصة للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة بالتعاون مع أقسام الخدمه الاجتماعيه في كل من مستشفى حمد العام ومستشفى رميلة التابعين لمؤسسة حمد الطبية بعنوان “ضيافة مع قلب” والتي تندرج تحت برنامج (RotanaEarth) المنصة الخاصة بالاستدامة لمجموعة روتانا.

واستقبل فريق عمل ادارة الفندق مسؤولي المؤسسة والأطفال الزائرين الذين حرصوا على أن تكون هذه الزيارة ذكرى جميلة لاتنسى في أذهانهم، حيث تم تخصيص قاعة “الماس” وتجهيزها لعرض فيلم ترفيهي للأطفال، عقب ذلك تم دعوة الجميع لتناول وجبة الغداء.

كما حرص الفندق على اعداد العديد من الفعاليات الترفيهية بالتعاون مع شركة (APEX Events) الذي قدمت شخصيات المينيون الكرتونية بهدف ادخال البهجة والسرور على قلوب الأطفال، ومشاركتهم فرحتهم مع فريق العمل، حيث قام الاطفال باللعب مع تلك الشخصيات واخذ الصور التذكارية معها. وفي ختام اليوم الترفيهي تم الاحتفال من خلال تقطيع كعكة صنعت خصيصا لهم مع التقاط الصور التذكارية، لتكون ذكرى لاتنسى وتجربة مميزة للجميع.

وقال السيد جوزيف القوبا، مدير عام فندق سيتي سنتر روتانا الدوحة :” أردنا من خلال هذه الزيارة أن نترك ذكرى جميلة ومميزة في قلوب الأطفال وبناء جسور تواصل مع الاجيال الصاعدة. إن ذوي الاحتياجات الخاصة هم بحاجة إلى الاندماج في المجتمع.

ومن جانبها، قالت الدكتورة رانيا فياض مدير الخدمة الاجتماعية للمستشفيات بالوكاله:” انه لمن دواعي سرورنا ان ندخل البهجة على قلوب الأطفال المرضى في مؤسسة حمد الطبية، سواء كانوا من مستشفي حمد او مستشفي رميله، وبالتعاون مع أقسام الخدمه الاجتماعيه في كل من المستشفيين ومن خلال أول نشاط تعاوني بيننا وبين إدارة فندق سيتي سنتر روتانا الدوحة، والذي كان الهدف الأساسي منه إسعاد الأطفال وبث روح الفرح والسرور والتخفيف عن معاناتهم والآمهم.

وعلقت الاستاذة بشاير الراشد، الأخصائية الاجتماعية المسؤولة عن قسم الأطفال بمستشفى حمد العام قائلة:” تعتبر الشراكة المجتمعية من أهم الركائز التي يستند عليها الأخصائي الاجتماعي الطبي بما يعود بالنفع على المرضى في المستشفى.

وأختتمت السيدة إيديل نور محمود، مدير قسم الخدمة الاجتماعية بالوكالة لدى مستشفى حمد العام قائلة:” بعد الإطلاع على رأي الاهالي، نحن بغاية الإمتنان والسرور لمعرفتنا عن مدى سعادتهم وأطفالهم بهذا اليوم الترفيهي، خصوصا مع عدم حصول مثل هذه الفعاليات بشكل كافي، وإستحسانهم لما قام به فندق سيتي سنتر روتانا لإجلهم ورؤية البسمة على وجوه أطفالهم.

نشر رد