مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

طورت مجموعة من الباحثين بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا روبوتا متطورا يحمل اسم Tega، صمم خصيصا لتعليم الأطفال واللعب معهم وزيادة مهاراتهم، من خلال إعطائهم العديد من الدروس التعليمية المفيدة، فتصميمه الصغير الذى يشبه الدمى يجعله الصديق المثالى للأطفال، ليتمكنوا من التفاعل معه والاستفادة من المزايا والتقنيات التى دعم بها مواصفات الروبوت Tega ووفقا للموقع البريطانى “بيزنس انسايدر” فتمكن العلماء من دعم هذا الروبوت بالمواصفات والتقنيات التى تمكنه من الإشراك الأطفال فى الأنشطة التعليمية، بشكل بسيط لا يشعرهم بأنه معلم يوجه لهم النصائح، بل صديق مقرب يتفاعل معهم فتصل المعلومة اللازمة بشكل صحيح، إذ رصد الباحثون الكثير من الرسوم الكارتونية ليتمكنوا من تطوير هذا الروبوت ليبدو لطيف وودود للأطفال ويتمكنوا من تقبله.
دعم الروبوت بالقدرة على اللعب لساعات طويلة دون ملل، كما زود بكاميرا لزيادة التفاعل بينه وبين الطفل، بالإضافة إلى القوة اللازمة لتحمل طبيعة الأطفال، لكنه يحتاج أيضا إلى رقابة الكبار حتى لا يدمره الطفل عن طريق الخطأ.

نشر رد