مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يتميز نجوم الكرة الأفريقية من أصحاب البشرة السمراء، بخفة الظل، وبعض التقاليع التي تسعد جماهير الكرة المصرية خلال احترافهم باندية الدوري الممتاز بالبلاد.

واشتهر الأفارقة برقصات تعقب تسجيلهم للأهداف في مشاهد مثيرة تخطف الأنظار ويُسلط عليها الضوء بشكل كبيبر خلال مباريات المسابقة المحلية، وهو ما نستعرضه في التقرير التالي

زيكا جوري
مهاجم بتروجت السابق الذي اعتاد القفز والقيام بحركات “بهلوانية” عقب تسجيل كل هدف في شباك المنافسين، حيث خطف المهاجم الايفواري الأنظار باحتفاله الشهير مع تسجيل الأهداف.

ايفونا وأنطوي
ثنائي خط هجوم فريق النادي الأهلي في الموسم السابق، الجابوني ايفونا، الذي رحل للدوري الصيني وجون أنطوي، المستمر بصفوف الفريق الأحمر، قاما برقصة شهيرة خلال المباريات الأخيرة من عمر المسابقة المحلية في موسمها المنقضي، فمع كل هدف يسكن شباك المنافسين، يضع كل منهما يديه على ظهره ويسير بحركة بطيئة، حيث كانت هذه الرقصة بمثابة تميمة الانتصارات لجماهير النادي.

مايوكا
أعاد الزامبي ايمانويل مايوكا، مهاجم الزمالك الحالي، للأذهان الرقصة الاستعراضية للايفواري زيكا جوري، فكانت هوايته القيام بـ”شقلبظات” عقب كل هدف يسكن شباك منافسي ميت عقبة، لتتصدر اللقطة اهتمام أنصار ومحبي النادي الأبيض في الفترة الأخيرة.

بوبا
النيجيري بوبا مهاجم الشرطة السابق، والذي تميز بطوله الفارع وقوة بنياينه، كان أبرز من يقوم بحركات بهلوانية، فرحاً بأهدافه في شباك حراس المنافسين، فكان يستمر في عمل أكروبات تعقب هزه للشباك في مشهد مثير تكرر عدة مرات خلال مواسم سابقة لمسابقة الدوري العام.

أجوجو
على الرغم من استمراره فتة وجيزة بصفوف فريق نادي الزمالك، إلا أنه كان أحد تاركي بصمة مسألة “رقص الأفارقة” بالدوري المصري، وكان الاحتفال الأشهر للغاني أجوجوح بأهدافه بالقميص الأبيض هو الإشارة بيده على رأسه، وهي التي قصد بها جنونه بالكرة وعشقه لها.

نشر رد