مجلة بزنس كلاس
سياحة

رغم نقص الخدمات الهامة إلا أن شاطئ الوكرة حظي بأعداد كبيرة من الأسر القطرية والعربية المقيمة وارتاد الكثيرون البحر لممارسة السباحة والاستمتاع بهذه الأجواء الرائعة التي تشهدها المنطقة كما قام العديد من الأسر بالشواء وتجهيز وجبة الغداء والتي كانت اللحوم الجزء الأساسي فيها.

وبالرغم من أن شاطئ الوكرة مخصص للعائلات فهناك أعداد بسيطة من العمالة العازبة تتواجد وتمارس السباحة بعيداً عن أعين البلدية خاصة أن الشاطئ وخلال العيد استطاع أن يجمع أعدادا كبيرة من الناس وهي تحتفل كل بطريقته الخاصة كما قام الأطفال بممارسة بعض الألعاب المتواجدة بالشاطئ رغم قلتها إلا أنها شهدت ازدحاماً كبيراً.

شاطئ الوكرة

انعدام الخصوصية

والواضح من خلال هذه المظاهر أن الخصوصية أصبحت معدومة ولا تستطيع الأسر أخذ راحتها بالكامل مع أفراد العائلة بسبب وجود بعض العمالة العازبة، حيث لابد من احترام خصوصية العائلات وجعلها تأخذ راحتها بالكامل.

القطاع الخاص

الخاطر: أطالب بفتح الباب أمام رجال الأعمال للاستثمار في هذا الجانب.. المهندي: مثلما هناك اهتمام بالتخييم والمهرجانات يجب أن نلتفت للشواطئ

وأكد السيد عبد العظيم محجوب أن شواطئ قطر تعتبر الأجمل والأنظف على مستوى المنطقة وقال إنه زار العديد من الدول الخليجية إلا أن هذه الشواطئ التي تمتاز بها الدوحة تعتبر كنزا يجب الاستفادة منه خاصة في مثل هذه المناسبات ويمكن أن تشكل عاملا استثماريا إذا فتحت البلدية الباب أمام القطاع الخاص.

وقال المواطن محمد مانع حقيقة لابد أن نعترف بأن شواطئ قطر هي الأجمل إلا أنها مصابة بمرض الإهمال وتحتاج لمزيد من الخدمات الضرورية حتى تكون جاذبة بشكل أكبر وأضاف للأسف لا توجد بها أكشاك لبيع المياه والعصائر والمثلجات بذلك العدد المطلوب والموجود لا يوفر كل شيء حيث تقوم الأسر بإحضار كل ذلك قبل الوصول إلى الشواطئ . وانتقد مانع عدم وجود مراقبين أو مفتشين من البلدية لمنع العزاب من التواجد كذلك أفراد من خفر السؤال للتدخل في الحالات الطارئة.

شاطئ الوكرة

رجال الأعمال

بدوره طالب السيد منصور الخاطر رجال الأعمال والشركات الاستثمار في هذا الجانب وقال نتمنى على أصحاب الشركات المتخصصة بالاستثمارات السياحية ورجال الأعمال أن يسهموا من جانبهم في إطلاق مشاريع تعنى بهذا الجانب وإقامة أكشاك أو جلب سيارات مجهزة بالخدمات التي يحتاجها الناس على البحر لتوفير ما يحتاجونه من خدمات مختلفة حيث يوجد محل واحد وأسعاره مرتفعة للغاية ويمكن من خلال هذه الخطوة نعمل على فك الاحتكار ويكون هناك تنوع في المحال والسلع.

الاستمتاع بالعيد

مانع: شواطئنا مصابة بمرض الإهمال وتحتاج لمزيد من الخدمات الضرورية.. محجوب: الشواطئ كنز يجب الاستفادة منه خاصة في مثل هذه المناسبات.. عبد الله: نأمل أن تشهد الشواطئ اهتماما أكبر فهي ثروة تحتاج لمن يوظفها

وقال السيد عبد الله حسن عبد الله الأماكن السياحية والترفيهية موجودة بالدوحة منها المجاني ومنها برسوم إلا أن الكثيرين يفضلون اللجوء إلى الشواطئ خاصة في مثل هذه المناسبات والأوقات للاستمتاع بالعيد وممارسة السباحة وقضاء أوقات جميلة مع الأسرة والتقاط الصور التذكارية منوها إلى أن الدوحة بها نسبة كثافة سكانية عالية ويضطر عدد كبير منهم خاصة محدودي الدخل للذهاب لشواطئ الوكرة أو الشمال رغم افتقارهم للكثير من الخدمات الضرورية ونأمل في المناسبات المقبلة اهتماما كبيرا بالشواطئ فهي ثروة تحتاج لمن يوظفها التوظيف الصحيح.

خدمات ضرورية

ويقول المواطن ناصر المهندي يجب على الجهات المعنية التدخل وأخص بذلك وزارة البلدية والبيئة لتعطي الشواطئ أهمية كبيرة وعناية تامة على مدار العام وقال مثلما هناك اهتمام بالتخييم وعمل مهرجانات بالمجمعات التجارية وغيرها خلال عطلات العيد يجب أن يكون هناك فعاليات متنوعة بالشواطئ مع توافر جميع الخدمات الضرورية للأسر فلم نجد أي مؤسسة تأخذ على عاتقها إقامة فعاليات شاطئية عدا الحي الثقافي وإدارة المهرجان البحري وأعتقد أن جميع مؤسساتنا الوطنية يجب أن تقوم بوضع يدها مع الدولة ومع الجمهور في مجال تأهيل الشواطئ للسباحة والرياضة المائية المختلفة والحقيقة أن هنالك مسابح ومنتجعات وأندية لكن ليس كل الناس تستطيع تحمل تكاليف الاشتراك في تلك الأندية.

شاطئ الوكرة

أوقات جميلة

وأكدت السيدة سارة محمد التي جاءت هي وأطفالها للاستمتاع بشاطئ الوكرة وقضاء أوقات جميلة أن العائلات أصبحت تعزف عن هذه المواقع بسبب تواجد أفراد ليست لهم علاقة بهذا الجزء من الشاطئ المخصص للأسر وأطفالهم.

نشر رد