مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

واصل مانشستر سيتي تلقي الأهداف رغم النتائج الطيبة التي يحققها منذ وصول المدرب جوسيب جوارديولا، وذلك بعد تلقيه هدفين من توتنهام خلال الشوط الأول من المباراة التي تلعب الآن لحساب الجولة السابعة من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

واستقبل مانشستر سيتي 7 أهداف في 7 مباريات خاضها حتى الآن في بطولة البريميرليج، ولم يحافظ على نظافة شباكه سوى في مباراة واحد رغم تحقيق 6 انتصارات متتالية.

الأمر لا يتوقف عند هذا الحد، بل تلقى السيتي 3 أهداف في مباراتين في بطولة دوري أبطال أوروبا وهدف وحيد في مباراة واحدة بكأس الرابطة، مما يعني أنه استقبل 10 أهداف في ظرف 10 مباريات في مختلف البطولات، وهو رقم كبير جداً يؤشر على وجود مشكلة حقيقية في الخط الخلفي.

الأمر الأكثر غرابة هو أن مانشستر سيتي يملك أقوى خط دفاع في العالم، حيث تعاقد السيتي مع الرباعي الأساسي كولاروف، زاباليتا، أوتاميندي وستونز بمبلغ 114 مليون جنيه إسترليني، أي ما يعادل 132 مليون يورو.

ومن الواضح أن جوسيب جوارديولا يعاني بشكل كبير في تطوير الفريق على الصعيد الدفاعي رغم تعاقده مع جون ستونز بمبلغ 47 مليون جنيه إسترليني الصيف المنصرم، حتى في عهد مانويل بيليجريني كان الفريق يقدم أداء أفضل دفاعياً.

نشر رد