مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أعلن ليونيل ميسي أفضل لاعب كرة قدم في العالم، الجمعة، أنه سيعود إلى صفوف منتخب الأرجنتين، متراجعا عن قرار اعتزال اللعب دوليا في يونيو الماضي.

وقال ميسي في بيان كشفت عنه الشركة التي تدير أعماله: “لقد فكرت جديا بالاعتزال، لكن حبي لوطني وهذا القميص عظيم جدا”.

وفي وقت سابق كشفت تقارير صحفية أن مدرب المنتخب الأرجنتيني الجديد أدجاردو باوزا، نجح في مهمة إقناع نجم برشلونة الإسباني بالعدول عن قرار الاعتزال الدولي.

وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية أن ميسي اتصل مؤخرا بباوزا، ومنحه موافقته على العودة لمنتخب “راقصي التانجو”، ومن المقرر أن يعلن المدرب في وقت لاحق قرار عودة ميسي رسميا.

والتقى باوزا مع ميسي الأربعاء في برشلونة، سعيا إلى إقناعه بالعودة عن اعتزاله، ويبدو أنه تمكن من ذلك.

وأعلن ميسي (29 عاما) اعتزاله اللعب دوليا إثر خسارة منتخب الأرجنتين نهائي كوبا أمريكا في يونيو الماضي أمام نظيره التشيلي بركلات الترجيح، علما أن ميسي أهدر إحدى الركلات.

وجاءت تلك الخسارة بعد عام من خسارة نهائي البطولة ذاتها عام 2015 أمام تشيلي بالتخصص.

وسبق لميسي أن خسر أيضا مع منتخب الأرجنتين نهائي كأس العالم 2014 أمام ألمانيا بهدف وحيد بعد وقت إضافي، ونهائي كوبا أمريكا عام 2007 أمام البرازيل.

وسيعلن باوزا التشكيلة التي ستواجه أوروجواي وفنزويلا في 1 و6 سبتمبر المقبل، ضمن تصفيات كأس العالم 2018.

وقال باوزا للصحفيين، الجمعة، لدى عودته إلى بوينس أيريس: “أشعر أن ميسي يريد الانضمام إلى المنتخب. ليس لدي أدنى شك أنه يريد الانضمام إلى المنتخب الوطني. سأتحدث إليه وأكمل قائمتي”.

وكان باوزا قال عقب لقائه ميسي في برشلونة، إنه أجرى معه محادثات جيدة، وإنه “متفائل”.

وتولى باوزا مهمة قيادة الجهاز الفني لمنتخب الأرجنتين قبل أيام خلفا لتاتا مارتينو، الذي استقال من منصبه بعد خسارته نهائي كوبا أمريكا.

وتحتل الأرجنتين المركز الثالث في تصفيات أمريكا الجنويبة المؤهلة إلى المونديال برصيد 11 نقطة، بفارق نقطتين عن أوروجواي والإكوادور.

نشر رد