مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

شهدت صفحة مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية “راف” على الفيس بوك RAFfoundation تفاعلا جماهيريا كبيرا مع فيديو لفتاة عراقية، سجلت عدسة راف رسالتها التي تشكوا فيها حالهم المتردي في المخيمات.

وتجاوز عدد المشاهدين المليون مشاهدة خلال ٥ أيام، علاوة على التعليقات والمشاركات لرسالتها الإنسانية العفوية التي تشرح فيها مدى حاجتهم الشديدة التي وصلت5300 مشاركة .

وتحدثت الطفلة خلال الفيديو بعبارات مؤثرة عن افتقار أسرتها للمال وحاجتهم الشديد لمساعدة قائلة: ليس عندنا أموال لنشتري ملابس، ولا نملك اي شيء أنا وأخواتي ما في أي شيء.

وكانت مؤسسة “راف” قد سيرت عشرات الحملات الإغاثية لمختلف مناطق العراق المنكوبة، لتغطية الحاجات المتزايدة لعشرات الآلاف من النازحين.

وتجاوز الدعم المقدم من “راف” خلال الثلاث سنوات الأخيرة فقط 30 مليون ريال، قدمت خلالها خدمات ومساعدات لما يقرب من 150 الف نازح.

وقد نفذت مؤسسة “راف” مؤخرا عدة حملات منها ثلاثة حملات خلال شهر رمضان المبارك من السلال التموينية التي تلبي احتياجات 16 الف أسرة في معسكرات النزوح القديمة، أو التي أنشئت حديثا بسبب استمرار عمليات النزوح.

و تواصلت هذه الحملات طوال شهر رمضان لتلبية حاجات النازحين ، لصالح ما يزيد عن 85 الف نازح عراقي في ست مناطق : بغداد، واربيل، وكركوك، والسلمانية، والأنبار، والفالوجة.

وسافر وفد سفراء الرحمة بمؤسسة “راف” مؤخرا لإقليم كردستان العراق وعدة مناطق، لمساعدة النازحين العراقيين و التخفيف من حدة ظروفهم المعيشية الصعبة، التي جاءت نتيجة المناخ القاسي بسبب ارتفاع درجات الحرارة ونقص المواد التموينية وعدم توفر مأوى لهم يحميهم من لهيب الشمس.

و استمرت مؤسسة “راف” في تسيير حمالاتها الإغاثية، التي أشرف على توزيعها وفد سفراء الرحمة، على أكثر من 20 ألف عائلة نازحة من مناطق كركوك والموصل واربيل وغيرها والتي تجاوزت تكاليفها من 2 مليون ريال .

وجاء توزيع هذه الإغاثات بمثابة طوق النجاة للعديد من الأسر التي تعاني الفاقة وانعدام الدخل، في ظل تفاقم أوضاع النزوح وتزايد أعداد النازحين.

وترحب مؤسسة راف بكل من ساهم بجهده المادي والإعلامي لإغاثة النازحين في العراق والمساهمة في حملاتها الإنسانية المستمرة لدعمهم ومساعدتهم على تجاوز محنتهم.

نشر رد