مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

الفنانون يضعون اللمسات الأخيرة، ويثمنون التجربة

الدكتور السليطي : الجداريات توثيق فني  لمعالم كتارا، والجمهور تفاعل مع التجربة.

الدوحة – بزنس كلاس

منذ أن أطلقت المؤسسة العامة للحي الثقافي مشروع “جداريات كتارا بريشات الفنانين”، وهو يحظى بترحيب واستحسان  بين أوساط الفنانين التشكيلين والمبدعين ، فقد استقطب المشروع العديد من الأسماء القطرية و غير القطرية التي برزت في عالم الفنون التشكيلة ، نذكر منهم الفنان حسن الملا ،وصباح الاربيلي، وبشير الانصاري،  إضافة إلى فنانين أخرين وصل عددهم إلى 52فنانًا.

وفي أجواء من العمل الفني المبدع والخلاق، بدأ الفنانون بإنجاز أعمالهم التي زينت الحي الثقافي ونالت اعجاب زواره. وكان سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا قد أثنى على الأعمال التي أُنجزت وقال: يعد مشروع جداريات كتارا استكمالا لاهداف الحي الثقافي التي يسعى من خلالها لجعل كتارا حاضنة للمبدعين والمثقفين في مختلف المجالات ومن مختلف الجنسيات مبينا قوله: لم نحصر هذا المشروع في فئة فنية معينة أو في مدرسة محددة بل تركنا الفنان حرًّا في المشاركة وفقا لمدرسته الفنية التي ينتمي إليها. مشيرا ان الفنانين قدموا أفكار جميلة تعبر عن طريقتهم الفنية الخاصة.وذلك لتعزيز فرص تبادل الخبرات و تواصل الأجيال بين الفنانين و الاستفادة من خبرات بعضهم البعض.

و أشار الدكتور السليطي إلى أنّ المسابقة قد حظيت بمشاركة عدد كبير من الفنانين سواء كانوا قطريين أو مقيمين إذ ينتمي الفنانون المشاركون في هذا المشروع إلى قرابة 20 جنسية . قائلا: الفن هو اللغة المشتركة بين الشعوب و الاشخاص مهما تعددت الاختلافات بينهم وهذا يتنزل ضمن رسالة كتارا الساعية إلى مدّ جسور التواصل بين الثقافات.

و أضاف: لقد رصدنا تفاعلا كبيرا من قبل الجمهور  الذي استمتع بمشاهدة الفنان وهو يرسم في الهواء الطلق ويشارك الفنان خطوة بخطوة وهو يترجم أفكاره ومشاعرة ويحولها إلى عمل فني وابداعي متميز .

وهذا ما يؤكد أنّ الفنّ ليس نخبويا والفنان هو فرد رئيسي في المجتمع يعبر عما يحدث بريشته بأسلوب فني راق فلا نهضة ثقافية و لا فنية دون فنانين و للفن دور رئيسي في بناء الانسان و المجتمع.

كما أشاد سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي بمشاركات الفنانين قائلاً: ان هذه الجداريات تعد توثيقا فنيًا  لمعالم كتارا وما تشهده من تطور وتوسع مستمر وما تختزنه من رسائل ثقافية قائمة على مدّ جسور التواصل بين الشعوب.

 

وقد قدم الفنان والخطاط صباح الاربيلي عملاً متميزًا قدمه على ثلاث جداريات  كتب فيها بخط جميل كلمة ( هههههه) وعن عمله قال: (هههههه)  أسخر بها  من واقعنا بشكل عام ، كما أنها أصبحت شائعة بين الجميع ونداولها بيينا عبر وسائل التواصل الاجتماعي .

وأثنت الفنانة حمدة ال ثاني على جهود المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا قائلة: أشكر كتارا على هذا المشروع الفني الكبير، والذي كان بمثابة دافع وتشجيع  لنا كفنانين، للابداع والتميز بأعمال ترقى إلى المستوى المطلوب ، وأضافت هذه المرة الأولى التي استخدم فيها هذه الألوان ولقد استمتعت جدًا بأجواء العمل  رغم انه كان مشمس في بعض الاحيان ، ولكن تفاعل الجمهور خلق نوعًا من الحماس والتنافس

وعن مشاركته قال خالد المساوي  تشكيلي مصري  : كان لي الحظ بالمشاركة ونقدم الشكر لكتارا على هذا المشروع  ولقد  جسدت باسلوب متميز جمال الخط العربي وروعته ،  وكأنني أرسم بالكلمات وبالحروف والأشعار ، ولقد فضلت ان استخدم (تكنيكا) جديدا فعمدت إلى تجريد اللوحة بالخط  فكانت فكرة مستحدثة أعتبرها  نقلة في عالم الابداع .

وبالنسبة للتشكيلي السوداني إسماعيل عبد الحفيظ قال: ،فكرة عملي استوحيتها من التراث القطري والذي يتشابه الى حد كبير  مع تراث منطقة الخليج  الذي يهتم بالصقور والحياة البرية ، وأضاف لقد استمتعت جدا بالعمل أمام الجمهور واتمنى أن نضفي برسوماتنا  لمسة جميلة يسعد بها زوار كتارا.

وشارك الفنان  بشير الأنصاري بعمل من التراث القطري وعن ذلك قال : أشارك بعمل مستوحى من التراث القطر  عن ” الحَّية بيِّة” وهو عمل تقليدي كان يؤدية الأطفال عند توديع رحلات الغوص، حيث يقومون بنثر العشب والنباتات في البحر ، وكأنها تودع المراكب والغواصين. وأضاف قائلاً:  سعدت بالمشاركة في هذا العمل الفني الضخم الذي تنوعت فيه المدارس والمواهب والابداعت الفنية ، وقدم  شكره لكتارا على تنظيم هكذا تظاهرة فنية التي من شأنها ان تزيد الوعي والاهتمام  بالفن التشكيلي.

أما الفنانة التشكيلة الهندية (سينا) فقد عبرت عن سعادتها بالمشاركة في هذا العمل وقالت: كانت فرصة جيدة ان يكون اسمي بين الفنانين المشاركين في هذا المشروع  الفني الجميل ، واللوحات كلها في غاية الروعة والاتقان واتمنى ان تنال اعجاب الجمهور

الفنانة القطرية هيفاء السادة سعدت بالمشاركة  في مشروع جداريات كتارا ضمن ضمن مجموعة كبيرة من الفنانين مما سيتيح الفرصة لتبادل الخبرات ، ولهذا العمل طعم خاص كونه في كتارا التي صرح ثقافي وفني كبير ن، كما انه وجهه للكثير من الزوار داخل وخارج قطر ،

جدير بالذكر أن مشروع جداريات كتارا قد شارك فيه 52 فنانًا من 20جنسية، وقت تلقت اللجنة المنظمة للمشروع طلبات كثيرة من فانين داخل وخارج قطر إلا أن بعضها رفض بسسب اقفال باب التسجيل، وقد تزينت كتارا بجداريات  من ألوان ومدارس فنية مختلفة أضفت عليها رونقا وجمال.

نشر رد