مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

ظهر النجم الأوروجوياني لويس سواريز في قمة الغضب بعدما سجل سيلتا فيجو الهدف الرابع في شباك برشلونة، خلال المباراة التي جمعت الفريقين في الجولة السابعة من مسابقة الدوري الإسباني.

كان برشلونة يقاتل لإدراك التعادل وقت أن كانت النتيجة (3-2)، لكن حارس المرمى الألماني تير شتيجن ارتكب في خطأ لتصبح النتيجة (4-2)، قبل أن ينتهي اللقاء بـ(4-3).

عندما ارتكب شتيجن الخطأ، ثار سواريز غضبا لأن التقدير غير الصحيح من زميله الألماني جعل من إدراك التعادل أمر شبه مستحيل.

نشر رد